الرياضة تقي الأطفال أمراض القلب والبدانة

الرياضة تقي الأطفال أمراض البدانة والقلب
undefined

أظهرت نتائج دراسة حديثة تم إجراؤها بمستشفى لايبزيغ الجامعي بألمانيا، أن حصة الرياضة اليومية تقي التلاميذ من البدانة ومن ثم أمراض القلب مع تقدم العمر.

وتبيّن -بعد إجراء هذه الدراسة على مجموعة من التلاميذ بمختلف الصفوف الدراسية على مدار خمسة أعوام- أن التلاميذ الذين مارسوا الرياضة يومياً تمتعوا بقدر كبير من اللياقة البدنية والقدرة على بذل المجهود البدني.

كما وجدت الدراسة أن معدل زيادة أوزانهم تضاءل أيضا، مما أدى بطبيعة الحال إلى وقايتهم من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر من غيرهم من التلاميذ الذين لم يمارسوا الرياضة إلا لمدة ساعتين أسبوعياً فحسب.

وقد تبيّن من إجراء اختبار اللياقة البدنية مثلاً زيادة نسبة امتصاص التلاميذ المتدربين يومياً للأكسجين عن المجموعة الأخرى.

جديرٌ بالذكر أنه لم تزدد نسبة مؤشر كتلة الجسم في المجموعة المتدربة يومياً إلا لدى 9% منهم فحسب، في حين ازدادت في المجموعة الأخرى لدى 16%.

وقد اشترك في هذه الدراسة سبعة صفوف دراسية مختلفة، مارست مجموعة منهم الرياضة لمدة ساعة يومياً مع تخصيص 15 دقيقة منها لممارسة تمارين قوة التحمل، في حين مارست المجموعة الأخرى الرياضة لمدة ساعتين فقط أسبوعياً.

وقد خضع التلاميذ بين الصف السادس والصف العاشر لاختبار سنوي لفحص لياقتهم البدنية ومؤشر كتلة أجسامهم وكذلك قدراتهم الحركية.

تحذير
من ناحية أخرى حذرت الخبيرة الألمانية أولريكا مولر من مستشفى لايبزيغ الجامعي من زيادة الوزن لدى الأطفال والشباب، بقولها "عادةً ما يُصبح الأطفال البدناء شباباً ورجالاً بدناء أيضا".

كما حذرت أولريكا من ازدياد خطر حدوث ذلك في الوقت الحالي نظراً لقلة ممارسة الأطفال والشباب للأنشطة الحركية عن ذي قبل، فضلاً عن تناولهم نوعيات الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.

وقالت إن ذلك يؤدي إلى زيادة أوزانهم لدرجة تصل إلى إصابتهم بالسمنة المفرطة، ومن ثم يزداد خطر تعرض القلب والجهاز الوعائي للإصابة بالأمراض، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

الرياضة تقلل من الآثار الجانبية لعلاج مرضى السرطان

ينبغي على مرضى السرطان البدء في ممارسة الرياضة أو التمارين العلاجية بشكل مبكر قدر الإمكان أثناء خضوعهم للعلاج لتفادي الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج مثل الإعياء وعدم القدرة على القيام بأبسط الحركات.

Published On 9/6/2012
التمارين الخفيفة والمنتظمة لا تؤذي المرضى الذين يعانون من القصور في عمل القلب

انخفض خطر الإصابة بمشكلات القلب والشرايين لدى المرضى الذين خضعوا لزراعة رئة, ممن مارسوا الرياضة بشكل منتظم, حسب ما كشفت عنه دراسة جديدة.

Published On 24/6/2012
الرياضة تقلل من الآثار الجانبية لعلاج مرضى السرطان

توصلت دراسة أميركية إلى أن الأشخاص المصابين بأمراض القلب ويعانون أيضا من الاكتئاب قد يتمكنون من تخفيف أعراض الاكتئاب عن طريق المواظبة على التدريبات الرياضية بالإضافة إلى تناول العلاج.

Published On 2/8/2012
برلين 26 آب/أغسطس (د ب أ) - يُمكن لمرضى السكري من النوع الثاني الحفاظ على نسبة السكر بالدم في معدلاتها الطبيعية من خلال المواظبة على ممارسة الرياضة.

طمأن طبيب ألماني مرضى السكري من النوع الثاني بأن بإمكانهم الحفاظ على نسبة السكر في الدم بمعدلاتها الطبيعية من خلال المواظبة على ممارسة الرياضة.

Published On 29/8/2012
المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة