الأسبرين يضر الأطفال دون 12 عاما

حذر أطباء ألمان من إعطاء الأسبرين للأطفال دون 12 عامًا، لأنه قد يتسبب في إصابة الأطفال بمتلازمة "راي".
undefined
حذرت خبيرة ألمانية في الصيدلة من إعطاء الأسبرين للأطفال دون 12 عامًا، لأنه قد يتسبب في إصابة الأطفال بمتلازمة "راي".

وأوضحت ميريام فيلبرغ الخبيرة لدى اتحاد روابط الصيادلة الألمان بالعاصمة برلين، أن متلازمة "راي" هي مرض نادر وخطير يصيب على وجه الخصوص الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة وتسعة أعوام، مشيرة إلى أنه يتسبب في إحداث أضرار بالمخ والكبد، وقد يفضي إلى الموت في أسوأ الحالات.

وبدلاً من الأسبرين، توصي فيلبرغ الآباء بإعطاء أطفالهم دواء "إيبوبروفين" أو "باراسيتامول" حال إصابتهم بالحمى أو الآلام، مع مراعاة الإرشادات المكتوبة داخل العبوة وعدم تجاوز الجرعات المنصوص عليها.

وعن خطورة عدم الالتزام بالجرعات المقررة، تقول الخبيرة الألمانية فيلبرغ إنه "من الممكن أن تتسبب تلك الأدوية في إصابة الأطفال بتسمم أو أعراض جانبية خطيرة".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت دراسة طبية مطولة النقاب عن أن الذين يتناولون عقاقير مشابهة للإسبرين لمدة لا تقل عن عامين، يكونون أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر بنسبة تصل إلى 80%. ولم تكتف الدراسة بتأكيد دور الالتهابات في الإصابة بالزهايمر فحسب، وإنما أشارت إلى إمكانية منع الإصابة به أيضا.

23/11/2001

أظهرت دراسة نشرت نتائجها في لندن أن الإسبرين والأقراص الرخيصة المخفضة لضغط الدم هي الأكفأ لمنع أمراض القلب. وخلصت الدراسة إلى أن جرعة قليلة من الإسبرين أكفأ في منع أمراض القلب بالنسبة لسعرها من العقارات المخفضة للكوليسترول أو التي تمنع تجلط الدم.

29/11/2003

توصل باحثون أميركيون إلى أن السيدات اللائي يتناولن حبة واحدة من الإسبرين يوميا للوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية والصداع ربما يزدن من مخاطر تعرضهن للإصابة بسرطان البنكرياس القاتل. وطالب الباحثون السيدات باستشارة أطبائهن عن مدى خطورة تناول الإسبرين بشكل يومي.

28/10/2003
المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة