الكحول تزيد من خطر الإصابة بالسرطان

كشفت دراسة جديدة نشرت في دورية "علم الأورام" أن شرب كأس واحدة من المشروبات الكحولية يوميا قد يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان.

ووفقا لما أوردته صحيفة الإندبندنت البريطانية على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد، قدرت الدراسة أن شرب مقدار بسيط من الكحوليات مسؤول عن وفاة 34 ألف شخص في أنحاء العالم سنويا.

وأضافت الصحيفة أن البحث الجديد الذي شمل أكثر من 150 ألف رجل وامرأة، أوضح أن شرب الكحوليات بشكل خفيف يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الفم والبلعوم والمريء والثدي.

وتشير الدراسة التي حللت بيانات حوالي 200 مشروع بحثي، إلى أن كأسا واحدة من الكحوليات يوميا تزيد خطر الإصابة بسرطان المريء بمقدار الثلث.

كما أن شرب الكحول بمقدار بسيط -تضيف الدراسة- يزيد خطر إصابة جوف الفم والبلعوم بمقدار 17% وسرطان الثدي بمقدار 5%.

ويقول الباحثون إن الكحوليات، حتى وإن كانت بجرعات قليلة تزيد خطر الإصابة بالسرطان.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

أثبتت دراسات نشرت الأسبوع الماضي أن هناك صلة بين تناول المشروبات الكحولية وكل من سرطان المعدة وعطب الدماغ ومرض النقرس. وتحذر إحدى هذه الدراسات من أن إعلانات المشروبات الكحولية في تزايد مستمر رغم المخاطر التي يسببها تناول الكحوليات.

25/4/2004

تشير نتائج دراسة جديدة أجرتها جامعة كوينز في بلفاست بأيرلندا الشمالية إلى أن المرأة قد يمكنها تقليص فرص إصابتها بسرطان الثدي عن طريق تناول المزيد من الخضراوات والحبوب الكاملة والتقليل من تناول المشروبات الكحولية.

26/3/2010

كشفت منظمة الصحة العالمية أن المشروبات الكحولية تتسبب في نحو 4% من الوفيات في العالم، مؤكدة أن هذه النسبة تزيد عن عدد الوفيات بالإيدز أو السل أو حوادث العنف.

14/2/2011

نبه أطباء وأكاديميون بريطانيون إلى أن المشروبات الكحولية التي تباع في المتاجر الكبيرة بأسعار في متناول الجميع تكلف آلاف الأرواح ويجب أن تكون أغلى بكثير.

14/12/2011
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة