نظام غذائي متوسطي يحسن صحة العظام

أفادت دراسة إسبانية أن إتباع نظام غذائي متوسطي غني بالزيوت وعلى مدى سنتين يحسّن صحة العظام. وقال الباحث الطبيب خوسيه مانويل فرنانديز ريال من مستشفى خوسيه تروايتا بمدينة جيرونا الإسبانية إن الرجال والنساء يعانون على حد سواء من خسارة كتلة العظام وضعفها.

وأظهرت الدراسة -وفق ما نقلت صحيفة كلينيكال إندوكرينولوجي ميتابوليسم الأميركية- أن مرض ترقق العظام، والمتمثل بضعف نسيج العظام وتراجع كثافتها، هو أكثر شيوعاً بالدول الأوروبية من دول حوض المتوسط.

وشملت الدراسة 127 رجلاً تتراوح أعمارهم بين الـ55 والـ80 عاما، قسموا إلى ثلاث مجموعات، الأولى تتناول نظاماً غذائياً متوسطياً غنياً بالجوز، والثانية تتبع نظاماً متوسطياً غنياً بزيت الزيتون، في حين تتناول الثالثة نظاماً قليل الدهون.

وأوضح فرنانديز ريال أن الدراسة ارتكزت إلى مجموعة عشوائية من الأشخاص في حوض المتوسط تمت متابعتها على مدى سنتين، وتهدف إلى تقويم دورالنظام الغذائي في حوض المتوسط في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

واستنتج ريال أن المجموعة الثانية عرفت ارتفاعاً في كتلة العظام وتحسناً في صحتها، في حين أن معدل الكالسيوم لم يتغير بشكل ملحوظ لديها.

وأشار إلى أن معدل الكالسيوم انخفض بشكل ملحوظ لدى المجموعتين الأولى والثالثة.

يُذكر أن أبحاثاً طبية سابقة نسبت الفضل للنظام الغذائي التقليدي في حوض المتوسط الغني بالخضار وزيت الزيتون في مكافحة أمراض لا تحصى، كمرض ألزهايمر مثلاُ.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

تقول بعض البحوث إن فيتامين “د” علاج يمكن أن يبني العظام ويقوي جهاز المناعة ويقلل مخاطر أمراض كالسكري وأمراض القلب والكلى وارتفاع ضغط الدم والسرطان, لكن بعض الخبراء يحذرون من آثار جانبية محتملة “خطيرة” قد تنجم عن الإفراط في تناول هذا الفيتامين.

2/2/2010

كشف علماء بريطانيون عن وجود اختلافات بين تركيبة خلايا عظام الجمجمة وتلك التي تتشكل منها عظام الورك عند الإنسان والحيوان، وأعرب الباحثون عن أملهم في أن يؤدي الكشف الجديد إلى معالجة هشاشة العظام أو حتى الوقاية أو الشفاء منها بشكل تام.

20/12/2009

كشفت دراسة جديدة لعلماء بجامعة كولومبيا الأميركية عن أنه بات بالإمكان زراعة وتصنيع أنواع مختلفة من العظام البشرية بالمختبرات لتلبي الطلب، وأنه يمكن تشكيل الأنسجة العظمية بحيث تكون مطابقة تماما للأشكال المطلوبة مهما بلغت درجة تعقيدها.

28/3/2010

حذرت دراسة طبية جديدة من الإفراط في تناول مكملات الكالسيوم التي طالما كان يوصى بها لأجل تقوية العظام، وأكدت على أنها قد تتسبب في مخاطر متعددة، وأبرزها احتمال الإصابة بالنوبة القلبية، موصية بالاعتماد على الغذاء للحصول على الكمية المناسبة من الكالسيوم.

27/5/2012
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة