الحمل يزيد حاجة المرأة إلى اليود


تزداد حاجة المرأة أثناء الحمل إلى عنصر اليود بسبب التغير الذي يطرأ على عملية التمثيل الغذائي لديها خلال تلك الفترة, وينصح طبيب أمراض النساء الألماني أخيم فوكيل، الحوامل بالإكثار من الأطعمة الغنية بالدهون, لأن الغذاء يعمل على توفير ما يقرب من نصف احتياج الإنسان لعنصر اليود.

وأوضح فوكيل -الخبير لدى شبكة "الصحة سبيلك إلى الحياة" بمدينة بون الألمانية- أن الأسماك البحرية كالرنجة والسلمون، وكذلك الحليب ومنتجات الألبان وملح الطعام المعالج باليود تُعد أفضل أطعمة لإمداد الجسم باليود.

وقال إنه لا يُمكن أن تعمل الأطعمة الغنية باليود وحدها على سد الاحتياج المتزايد لعنصر اليود أثناء الحمل, لذا ينبغي على المرأة في بداية فترة الحمل استشارة طبيبها الخاص في مسألة تناول أقراص اليود.

وأشار الطبيب الألماني إلى أن عنصر اليود يُمثل أهمية كبيرة بالنسبة لنمو الجنين جسدياً وذهنياً.

وأضاف أن مَن تحرص من النساء على اتباع نظام غذائي غني باليود قبل الحمل، يُمكنها بذلك توفير مخزون كاف من اليود، ومن ثم خلق ظروف مثالية لنفسها ولجنينها أثناء فترة الحمل.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أظهرت دراسة طبية أنه يتعين على النساء اللائي يعانين من نقص في اليود استخدام ملح معالج باليود لمدة عامين على الأقل قبل أن يقررن الحمل وذلك منعا للإصابة بمشكلات الغدة الدرقية خلال فترة الحمل وحماية الأجنة من الأثر الضار لنقص اليود.

أظهرت دراسة طبية أن بإمكان الحوامل منع إصابة أطفالهن بالأمراض التحسسية بتناول أطعمة غنية بفيتامين E. واكتشف باحثون أسكتلنديون أن الأطفال الذين استهلكت أمهاتهم كميات كبيرة من الفيتامين, كانوا أقل تأثرا بالمواد المحسّسة الشائعة مثل حبوب اللقاح ودقائق الغبار.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة