الجزر أنسب الخضراوات للرُضع

‪‬ الأطباء أكدوا أن الجزر سهل الهضمبالنسبة للرضع(الألمانية)

تُعتبر الخضراوات أولى الأطعمة الصلبة التي تقدم للطفل الرضيع بعد لبن الأم. ويقول طبيب الأطفال بشبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية البروفيسور ميشائيل كرافينكل، إنه "وفقاً لخبرتي، يتصدر الجزر قائمة الأطعمة المفضلة بالنسبة للأطفال الرُضع، إذ يتميز بطبيعته بمذاق حلو".

ويوصي كرافينكل بتقديم الجزر المهروس للرُضع لكونه سهل الهضم أيضاً، إلى جانب تميزه بأنه من الخضراوات المتوافرة في الأسواق على مدار العام كله تقريباً.

كما ينصح بتقديم الكوسا والقرنبيط والبروكلي للأطفال الرُضع لمذاقها الطيب وسهولة هضمها، إلا أنه يؤكد على ضرورة ألا يتم تقديم سوى نوع واحد للأطفال في بداية إطعامهم بالخضراوات، كي يمكنهم التعود على مذاقها تدريجياً، وكي يتسنى لمعدتهم هضمها جيداً.

وإذا رغب الآباء في استخدام الخضراوات المجمدة، فينصحهم البروفيسور الألماني حينئذٍ بضرورة الانتباه جيداً إلى ضرورة ألا تكون متبّلة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قالت مديرة منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان بمناسبة الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية إن أفضل السبل للوقاية من سوء التغذية ووفيات الرضع وصغار الأطفال هو ضمان البدء بإرضاعهم طبيعيا أثناء الساعة الأولى من ميلادهم.

أظهرت متخصصة ألمانية أهمية الرضاعة الطبيعية للمولودين الجدد، مبينة أنه يمكن البدء -تدريجيا بداية من الشهر السادس- في إعطاء الطفل التغذية الإضافية، مثل حساء القرع أو وجبة مكونة من الخضروات والبطاطس واللحوم.

تنصح البروفيسورة ماتيلدا كيرستينغ، عالمة التغذية بمعهد أبحاث تغذية الأطفال وعضو شبكة “الصحة سبيلك للحياة” بمدينة بون الألمانية، الآباء بضرورة إمداد طفلهم الرضيع بكمية وفيرة من عنصر الحديد، عندما يبدؤون في تقديم الأطعمة الصلبة له للمرة الأولى بدءًا من شهره السابع.

كشف باحثون أستراليون في دراسة نشرتها المجلة الأميركية للتغذية السريرية أن البيض -وخصوصا الصفار أو المح الغني بالأحماض الدهنية- يمثل أفضل طريقة لتزويد الأطفال الرضع بالعناصر الغذائية التي يحتاجونها خلال فترة الفطام.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة