وظيفة الأب قد تشوه الجنين


تزيد بعض وظائف الأب خلال أشهر قبل حمل الأم من خطر إصابة المولود بتشوهات خلقية, حسبما كشفت دراسة جديدة.

وذكر موقع "ماي هلث داي ديلي" الأميركي أن الباحثين بجامعة كارولينا الشمالية وجدوا من خلال تحليل معلومات تتعلق بأكثر من 14 ألف أب تصنف وظائفهم ضمن 63 فئة على الأقل، أن بعض الوظائف ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأنواع متعددة من التشوهات الخلقية عند الأطفال.

وتضمنت هذه الوظائف علماء الرياضيات، والفيزياء، والحواسيب، والفنانين، والمصورين ومعالجي الصور، والعاملين في مجال الخدمات الغذائية، ومنسقي الحدائق، والحلاقين، وأخصائيي التجميل، وعمال المكاتب والإدارة، والنجارين، والعاملين في مجال النفط والغاز، والعاملين في المصانع الكيميائية وفي المطابع، ومن يستخدمون الرافعات والحافرات، والسائقين.

ولم يكن للباحثين أية معلومات بشأن المواد الكيميائية أو العوامل التي يتعرض لها الرجال في وظائفهم والتي يمكن أن تزيد من خطر إصابة المواليد بتشوهات خلقية، وبالتالي لم يتمكنوا من تحديد إن كانت الوظائف هي السبب في هذه التشوهات.

ولاحظ العلماء أن الأعمال التي يتعرض فيها الرجال للمذيبات، مثل الرسامون والصيادلة والمهندسون الكيميائيون والطابعون، ترتبط بزيادة خطر إصابة المواليد بتشوهات في العين والقلب والأمعاء.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أفادت دراسة جديدة بأن الناس الأكثر ثراء أقل احتمالا لرعاية والديهم المسنين من أولئك الذين يكسبون رواتب أقل. فزيادة أجر الشخص يمكن أن تسبب انخفاضا كبيرا في كم الوقت الذي يقضيه في مساعدة والديه بالأعمال المنزلية والمهام الخارجية والمواصلات.

ذكرت دراسة بريطانية أن الفتيان الذين ينشؤون بعيدا عن آبائهم يصبحون آباء في سن مبكرة, وأظهرت دراسة سابقة عن العلاقة بين فقدان الأب والمراهقة المبكرة لدى الفتيات أن الفتيات اللاتي ينشأن بعيدا عن آبائهن ينجبن مبكرا.

أوصت دراسة جديدة بتصحيح الآباء نطق أطفالهم، واعتبرت ذلك ضروريا لأن الأطفال حتى سن الرابعة يعجزون عن سماع النطق الصحيح للكلمات، مشيرة إلى أن الكبار يمكنهم التحكم في النطق بشكل يختلف عن قدرة الأطفال دون الرابعة.

أفادت دراسة جديدة بأن الآباء الذين يريدون أبناء ناجحين في الحياة ينبغي أن يركزوا على توريث نصيحتهم وخبرتهم في أمور الدنيا إلى الأبناء وليس مالهم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة