أسلوب الحياة الصحي يخفض ضغط الدم

لا يتطلب علاج ارتفاع ضغط الدم بالضرورة تناول الأدوية، إذ أوضح معهد الجودة والاقتصادية في المجال الصحي بمدينة كولونيا الألمانية أنه بإمكان المرضى خفض ضغط الدم المرتفع باتباع أسلوب حياة صحي يتمثل في ممارسة الرياضة وخفض الوزن وتناول أطعمة قليلة الملح.

وينصح المعهد الألماني المصابين بارتفاع ضغط الدم بتناول أطعمة صحية غير معالجة بيولوجياً ولا كيميائيا، مثل الأسماك واللحوم ومنتجات الألبان (الزبادي والرايب)، بدلاً من تناول مواد غذائية تحتوي على أملاح مثل رقائق البطاطس والمخبوزات المملحة واللحوم المملحة أو المدخنة وأنواع كثيرة من الجبن. كما تساهم الرياضة في مرونة الأوعية الدموية وخفض ارتفاع ضغط الدم على الدوام.

بيد أن المعهد الألماني نبه إلى أن اتباع أسلوب صحي في الحياة لا يعني حماية 100% من ارتفاع ضغط الدم، فرغم الحركة والتغذية الصحية والجسد الرشيق فهناك أشخاص يعانون من ارتفاع ضغط الدم، لافتاً إلى أن نحو 95% من هذه الحالات لا يُعرف لها سبب محدد.

وعند قياس ضغط الدم يتم التفريق بين قيمتين وهما: ضغط الدم الانقباضي (القيمة العليا)، وحينها ينكمش القلب ويضخ الدم في الأوعية، والآخر الانبساطي (القيمة السفلى) وحينها ترتخي عضلة القلب مجدداً، ويكون ضغط الدم الطبيعي عند البالغين أقل من 140/90.

وعندما يرتفع ضغط الدم بشدة فإن الأطباء يوصون بالعلاج المباشر بالأدوية، وهذا يسري في حالة ارتفاع ضغط الدم الانقباضي (القيمة العليا) عن 180. وبتناول الدواء السليم يمكن معالجة ضغط الدم المرتفع وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض الدورة الدموية مثل الأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت دراسة دانماركية أن تناول مكملات فيتامين "د" يمكن أن يكون فعالا كوصفة طبية لخفض ضغط الدم المرتفع بعد تجربة أُجريت على 112 مريضا مصابين بارتفاع ضغط الدم أُعطوا خلالها هذه المكملات لمدة عشرين أسبوعا، وأظهرت النتائج تحسنا كبيرا في حالتهم.

توصلت دراسة في الاجتماع العلمي لجمعية القلب الأميركية في اورلاندو أمس الثلاثاء إلى أن تناول ثمرة الكيوي الخضراء اللاذعة المذاق ثلاث مرات يوميا ارتبط بانخفاض ضغط الدم.

كشفت دراسة بريطانية ضرورة قياس ضغط الدم من كلا الذراعين لأن الاختلاف في القراءات يمكن أن يزيد خطر الوفاة خلال السنوات العشر التالية. ووجد الباحثون أن تفاوت القراءات بين الذراعين يمكن أن يكون إشارة إنذار لمشاكل قلبية.

ذكرت منظمة الصحة العالمية اليوم في تقريرها الخاص بـ"الإحصاءات الصحية العالمية لعام 2012″ أن شخصا واحدا من بين ثلاثة أشخاص يعاني من ارتفاع ضغط الدم المسؤول عن حوالي نصف الوفيات الناجمة عن جلطة قلبية أو دماغية عبر العالم.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة