الإسهال والالتهاب الرئوي أكثر قتلا للأطفال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلص تقرير لمنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) نشر اليوم الجمعة إلى أن الإسهال والالتهاب الرئوي يعدان من الأمراض المسببة لوفيات الأطفال في جميع أنحاء العالم، وخاصة في المجتمعات الفقيرة.

وجاء في التقرير أن هذه الأمراض تقتل أكثر من مليوني طفل كل عام، أي ما نسبته 29% من وفيات الأطفال تحت سن الخامسة، وأشار إلى أن التدخلات يمكن أن تنقذ أرواح الكثيرين خلال السنوات المقبلة.

وتطرق تقرير يونيسيف إلى 75 دولة تعتبر ذات معدلات أعلى في نسبة الوفيات، وحثها على توفير العلاج من خلال ما سماها التدخلات الرئيسية وتشمل تطعيما ضد الأسباب الرئيسية لالتهاب الرئة والإسهال، وتشجيع الرضاعة الطبيعية للأطفال الرضع، وتحسين الحصول على المياه النظيفة والصرف الصحي، وتقديم المضادات الحيوية لإيجاد حلول للمرضى.

وبحسب نفس التقرير فإن التقديرات لعام 2015 تشير إلى أن أكثر من مليونين من وفيات الأطفال سببها الإسهال والالتهاب الرئوي، وأوضح أن نصف هذه الوفيات تتركز في خمس دول هي الهند ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وباكستان وإثيوبيا.

وأشار أيضا إلى أن من أسباب الوفيات هي المياه والصرف الصحي، حيث إن 783 مليون شخص في العالم لا يستخدمون مياه الشرب الصالحة، وقال إن حوالي 90% من الوفيات سببها عدم النظافة والصرف الصحي والمياه.  

ويؤكد تقرير يونيسيف أن الالتهاب الرئوي يقتل 18% سنويا، والإسهال يقتل 11%، كما أن مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) هو المسؤول عن 2% من وفيات الأطفال والملاريا 7%.

ومن جهة أخرى، أشار تقرير يونيسيف إلى حدوث بعض التقدم في علاج بعض الأمراض في العالم مثل توفير لقاحات ضد الإنفلونزا وأمراض الرئة وبعض الفيروسات، ولكنه أشار إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

ناشد برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة المجتمع الدولي لجمع 82 مليون دولار لاحتواء خطر المجاعة في كينيا. وتأتي هذه المناشدة بعد يوم واحد من دعوة منظمة اليونسيف لجمع ثمانية ملايين دولار لمعالجة المشكلة ذاتها.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة