النوم طويلا ينقص الوزن

التكاسل يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. هذا ما ذكرته دراسة كشفت أن النوم لأكثر من تسع ساعات ليلا يعوق الاستعداد الوراثي للبدانة.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى دراسة أجريت على توائم كشفت أن النوم أقل من سبع ساعات ليلا له علاقة بأوزان أعلى وقابلية أكبر لعوامل وراثية تؤثر في الوزن. لكن العكس كان صحيحا في الأشخاص الذين ينامون لتسع ساعات أو أكثر.

فقد اكتشف العلماء وجود عدة جينات مرتبطة بالبدانة وتعتبر هذه الدراسة الأولى التي تحقق في كيفية تفاعل النوم مع هذه الجينات.

ويشار إلى أن تلك الجينات تؤثر في كيفية استفادة الجسم من الطاقة وكيفية تخزين الدهون والشعور بالشبع بعد تناول الطعام ومدى سرعة استهلاك السكر.

وكان فريق من العلماء بجامعة واشنطن قد قام بدراسة ألف وثمانية وثمانين زوجا من التوائم واكتشفوا أن التأثير الوراثي على مؤشر كتلة الجسم كان بمقدار الضعف في أولئك الذين كانوا ينامون أقل من سبع ساعات مقارنة بأولئك الذين كانوا ينامون تسع ساعات ليلا. وقد نشرت نتائج الدراسة في مجلة النوم.

وقال الدكتور ناثانيال واتسون معد الدراسة إن "النتائج تشير إلى أن النوم وقتا أقصر يوفر بيئة أكثر تساهلا لقدرة المورثات المتعلقة بالبدانة. أو قد يكون الأمر أن النوم الممتد يشكل عاملا وقائيا بكبحه قدرة مورثات البدانة".

وأضاف الدكتور واتسون أن النتائج كانت أولية لكنها قد تشير إلى أن معايير فقدان الوزن ستكون أكثر فعالية إذا ما تم تخفيف التأثيرات الوراثية على البدانة بزيادة فترة النوم.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

يؤدي الحرمان من النوم إلى تباطؤ في عملية التمثيل الغذائي "الأيض" مما يجعل الجسم يستهلك كمية أقل من الطاقة, ويساعد على زيادة الوزن ليس فقط من خلال زيادة الجوع لكن أيضا بسبب بطء المعدل الذي تحترق به السعرات الحرارية.

أفادت دراسة طبية بأن الحصول على قدر أكبر من النوم قد يساعد على تفادي زيادة الوزن. وقالت إن الأشخاص الذين يحصلون على قدر بسيط من النوم يأكلون أكثر ولكنهم لا يحرقون أي سعرات حرارية إضافية.

كشفت دراسة طبية حديثة عن أن عوامل مثل زيادة معدل التوتر وقلة النوم وعدم تناول الأدوية بانتظام من شأنها زيادة فرصة التعرض للسكتة القلبية عند الذين يعانون حزنا شديدا إثر وفاة قريب أو عزيز.

توصل باحثون أميركيون إلى أن التجارب المزعجة التي تمر بالمرء تجعله أكثر انشغالا بها إذا نام فورا عقب ذاك الحدث مما إذا استوعبتها الذاكرة وهضمتها وهو ما زال مستيقظا.

المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة