نجاح أممي بتوفير مياه شرب آمنة

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أن نسبة الأشخاص الذين يعيشون دون مياه شرب آمنة انخفضت إلى النصف في الفترة بين عامي 1990 و2010، حيث حصل ما يربو على ملياري شخص على إمدادات مياه نظيفة في تلك الفترة. وحقق العالم أحد الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة قبل الموعد المحدد في عام 2015.

وقالت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في تقرير مشترك إنه رغم التحسينات فإن 11% من سكان العالم لا يحصلون على مياه من أنابيب أو آبار آمنة.

ولا يزال الوضع خطيرا في الدول الواقعة بأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث لا يتسنى لنحو 39% من السكان الحصول على مياه نظيفة للشرب.

وقال الأمين العام الأممي بان كي مون إن "خطوتنا المقبلة يجب أن تستهدف الأماكن الأكثر صعوبة في الوصول، والأشخاص الأفقر والأكثر حرمانا في أنحاء العالم".

يذكر أن من بين الأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة والتي تبناها زعماء العالم عام 2000 وأحرِز فيها أكبرُ تقدم، هي الحد من الفقر وتحسين صحة الأطفال ومكافحة الأمراض المعدية.

وقالت الأمم المتحدة في أحدث تقرير لها بشأن الأهداف الإنمائية في العام الماضي، إنه رغم ذلك فإن التحسينات غالبا ما تتجاوز الأطفال الفقراء والنساء والأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية والأحياء الفقيرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال محللون إن موارد الأرض التي تعاني من الآن مع سبعة مليارات نسمة بالعالم، ستواجه ضغوطا لا تحتمل عندما يرتفع هذا العدد لتسعة مليارات عام 2050 كما هو متوقع، معتبرين أن ثورة باستخدام الطاقة والمياه والأراضي هي الوحيدة التي قد تتفادى الكارثة.

23/10/2011

أبرمت الشركة الوطنية الإسرائيلية للمياه اتفاقية تمويل لإنشاء محطة لتحلية المياه، يتوقع أن تؤهل البلاد التي تعاني حاليا من الجفاف لأن تصدر المياه عند اكتمال المشروع في 2013. وتتوقع وزارة المالية الإسرائيلية أن يكلف المشروع 400 مليون دولار.

6/12/2011

كشف دراسة فلسطينية حديثة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تستولي سنويا على أكثر من عشرة ملايين متر مكعب من أعذب مصادر المياه في غزة، الأمر الذي يهدد مخزون القطاع من المياه.

8/12/2011
المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة