تأثير التدخين السلبي أكثر عند الإناث

كشفت دراسة أميركية جديدة أن التعرض المبكر للتدخين السلبي له تأثيرات صحية سلبية على الإناث أكثر من الذكور.

وذكر موقع ساينس ديلي الأميركي أن الباحثين في جامعة سينسيناتي وجدوا أن الأطفال الذين تعرضوا لمستويات عالية من التدخين السلبي والذين يعانون من الحساسية في عامهم الثاني هم أكثر عرضة للإصابة بتراجع في عمل الرئة في سن السابعة.

وظهر أن التراجع في وظيفة الرئة كان أكثر بست مرات عند الإناث منه عند الذكور الذين تعرضوا للمستويات نفسها من التدخين السلبي والحساسية.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة كيلي برانست إن "دراستنا تظهر أن وقت الإصابة بالحساسية مهم لأن الأطفال الذين يتعرضون للمشكلة في عامهم الثاني يكونون أكثر عرضة لأن يصابوا بمشكلات في الرئة خلال مرحلة الطفولة" نتيجة التعرض للتدخين السلبي.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أثبتت دراسة كندية أن النساء الحوامل اللائي يعشن أو يعملن مع مدخنين قد يكن أكثر عرضة لإنجاب أجنة ميتة أو أطفال أصغر حجما أو برأس أصغر.

2/5/2011

لا تقتصر تداعيات التدخين على آثاره على الصحة وتقصير العمر والإصابة بأمراض مزمنة ومميتة، بل تعدتها إلى التأثير على الذاكرة ونسيان المهام التي يقوم بها المدخن.

22/9/2011

أظهرت دراسة طبية أن التدخين يؤدي إلى انقطاع الطمث مبكرا لدى النساء المدخنات، وأن ذلك الانقطاع ربما يزيد مخاطر إصابتهن بأمراض القلب والعظام.

17/10/2011
المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة