الإكثار من الماء مهم بفترة الرضاعة

المرضع تحتاج إلى 2.5 لتر يوميا من السوائل (الألمانية)

يزداد احتياج المرأة للسوائل خلال فترة الرضاعة بشكل خاص، لذا توصي خبيرة التغذية آنكه فايسينبورن من شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية، الأمهات المرضعات بضرورة تناول كميات وفيرة من الماء بصورة منتظمة خلال فترة الرضاعة، مشيرة إلى أن المرضعة تحتاج إلى كمية سوائل تتراوح بين لترين ولترين ونصف يومياً.

وأوضحت فايسينبورن كيفية الوصول إلى هذه الكمية بقولها "إن من الأفضل أن تُجهز الأم المرضعة كوباً من الماء لتتناوله مع كل مرة ترضع فيها طفلها".

وعن نوعية المشروبات المناسبة للمرأة خلال فترة الرضاعة، أشارت خبيرة التغذية الألمانية إلى أن الماء والعصائر المخففة وشاي الأعشاب غير المُحلى بالسكر، تتناسب مع المرأة في هذه الفترة.

وأضافت فايسينبورن "ينبغي على المرأة خلال فترة الرضاعة عدم تناول جميع المشروبات المحتوية على الكافيين كالقهوة أو الشاي الأسود أو الشاي الأخضر أو الكولا، إلا بكميات قليلة للغاية".

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

كشفت دراسة جديدة أنه كلما كان إنجاب المرأة أكثر كان مؤشر كتلة جسمها أعلى بعد عقود، لكن كلما طال الإرضاع الطبيعي كان مؤشر كتلة الجسم أقل.

ينصح أطباء الأطفال الأمهات بضرورة استمرار الرضاعة، عندما يبدأن في تقديم الأطعمة الصلبة لأطفالهن الرُضع، حيث يُساعد ذلك الطفل الرضيع على هضم نوعيات معينة من الأطعمة أو مكوّناتها على نحو أفضل.

قد يصعب على الآباء تهدئة أطفالهم الرضع أثناء الصراخ، لذا لا يجدون شيئا أمامهم يُمكن أن يساعدهم على ذلك سوى السكاتة، ولكن المسؤولة عن الرضاعة والتغذية بالرابطة الألمانية للقابلات بمدينة هامبورغ ريغينا غريزنز ترى أن الأطفال الذين يرضعون طبيعيا لا يحتاجون للسكاتة.

أكدت الطبيبة الألمانية المتحدثة باسم رابطة أطباء الأطفال والمراهقين بمدينة فايمر الألمانية أنه إذا أرادت الأم تقديم الحليب داخل زجاجة رضاعة لابنها بدلا من إرضاعه طبيعيا، فعليها أن تبدأ بتعويده على ذلك مبكرا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة