العراق يسيطر على تفشي الكوليرا

قالت السلطات العراقية إن تفشيا للكوليرا أسفر عن وفاة أربعة أشخاص أصبح تحت السيطرة ملقية باللوم على مياه ملوثة في بلد ما زال يجد صعوبة بالغة في تجديد البنية الأساسية.

وقال وزير الصحة في كردستان العراق ريكه وت حمه رشيد اليوم الأحد إن أغلب الضحايا في منطقة كردستان العراق حيث تأكدت إصابة 272 شخصا بالمرض. في حين شخصت 15 حالة أخرى بالمرض في كركوك.

وأضاف رشيد في تصريح "يمكننا القول بأن الوباء بات تحت السيطرة وأن الوضع عاد لطبيعته". وأشار الوزير إلى أن مصدر الكوليرا مياه ملوثة من سد وبئر في محافظة السليمانية.

وقال وزير الصحة في الحكومة المركزية مجيد أحمد أمين إن حالات الكوليرا تظهر كل ثلاث أو أربع سنوات خاصة بسبب المياه الملوثة من مصادر غير آمنة.

وتهالكت شبكة المياه والصرف الصحي في البلاد وأعاقت أيضا الحرب والإهمال طوال سنوات تطوير البنية الأساسية.

والكوليرا ليست غريبة عن العراق ففي عام 2007 لقي 24 شخصا حتفهم وأصيب أكثر من أربعة آلاف بالمرض.

وتتسم الكوليرا في أعنف أشكالها بإصابة مفاجئة وحادة بالإسهال الذي يمكن أن يسبب الوفاة في بعض الأحيان بسبب الجفاف الشديد وانهيار وظائف الكلى خلال ساعات، وينتقل المرض أساسا عبر المياه والطعام الملوث.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توفي عشرون شخصا جراء إصابتهم بالكوليرا في محافظة بابل جنوب العراق خلال الأيام الثلاثة الماضية. وبينما استقبلت المستشفيات مئات المرضى المصابين بأعراض الكوليرا في عموم المحافظة، قرر الأردن وقف دخول المواد الغذائية غير المعلبة من العراق.

اعتبر مسؤولون محليون في محافظة بابل العراقية أن منطقتهم أصبحت منكوبة بعد تفشي وباء الإسهال المائي الشديدوالمعروف بالكوليرا بين سكان المحافظة، وقالت مديرية الصحة بمحافظة بابل إنه تم رصد نحو 400 حالة، كما رصدت حالات في محافظة ميسان وبغداد.

تجاوزت أعداد الإصابة بمرض الكوليرا الذي انتشر سريعا في مدن وسط وجنوب العراق 171 شخصا وفقا للبيانات الصحية، فيما اشتكى مسؤولون ومواطنون من أن سبب التلوث الكبير في المياه نجم عن شحتها من المصدر وكثرة جثث لقتلى وقلة المواد المعقمة.

أعلنت مصادر رسمية محلية في محافظة بابل العراقية حالة الطوارئ الاثنين بعد تفشى مرض الكوليرا في المنطقة، فيما أعلن مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق عن حملة لجمع المعلومات عن الوباء في المحافظة.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة