علاج السرطان يربك النوم

توصلت دراسة إلى أن أكثر من نصف مرضى السرطان ربما يعانون من الأرق أثناء العلاج، كما يمكن أن تستمر مشكلات النوم لدى البعض عدة أشهر.

وشملت الدراسة نحو ألف مريض خضعوا لجراحة لإزالة ورم سرطاني، وتركز البحث على معرفة ما إذا كانت لديهم مشكلة في النوم، أو يعانون الأرق.

وأجرى الدراسة فريق من مركز أبحاث السرطان بجامعة لافال في كيبيك بكندا، وقادتها جوسي سافرد.

وتابع معدو الدراسة مرضى السرطان –الذين تتراوح أعمارهم بين 23 و79 عاما وأغلبهم يعاني من مراحل مبكرة من السرطان- لرصد أي تغير في أنماط وأعراض النوم على مدار الأشهر التالية للعلاج.

وأثناء العلاج أبلغ 59% من المرضى عن أعراض أرق، وكانت هذه الأعراض شديدة عند نحو نصفهم لتصل إلى حد متلازمة الأرق، وهو معدل يعد أعلى ثلاث أضعاف بالمقارنة مع الأشخاص الطبيعيين.

وكتبت سافرد في دورية علم الأورام مؤكدة أن "الأرق مشكلة متكررة ومستمرة لدى المرضى المصابين بالسرطان، خاصة على مستوى متلازمة الأرق".

وأضافت "إستراتيجيات التدخل المبكر مثل العلاج السلوكي المعرفي يمكن أن تمنع المشكلة من التفاقم".

المصدر : رويترز