خطر إنفلونزا الخنازير قائم

61% من الأميركيين لم يتلقوا تطعيما ولا نية لهم بتلقيه (الفرنسية-أرشيف)
حذرت منظمة الصحة العالمية ومراكز أميركية من أن خطر مرض إنفلونزا الخنازير ما زال قائما رغم انحسار انتشاره في العالم.
 
وقالت المنظمة إن سلالة (إتش1 إن1) هي الإنفلونزا الأوسع انتشارا في العالم، لكن بعض السلالات الموسمية بدأت تظهر في الصين وفي أفريقيا.
 
واعتبرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الخطر لم ينته بعد حيث تم الإبلاغ عن وفاة تسعة أطفال بسبب إنفلونزا الخنازير الأسبوع الماضي.
 
وتقدر المراكز أن ما يصل إلى ثمانين مليون أميركي أصيبوا بالمرض وأن حوالي 11 ألف شخص لقوا حتفهم.
 
وبحسب منظمة الصحة العالمية، بلغ عدد الوفيات في مختلف أنحاء العالم 15174 على الأقل.
 
وذكرت المنظمة أن عدد الوفيات في أفريقيا بلغ 167، وفي الأميركيتين أكثر من 7261.
 
وقدرت عدد الوفيات في الشرق الأوسط بـ1014، في حين أن العدد في أوروبا لا يقل عن 3605.
 
وبلغ عدد الوفيات في جنوب شرق آسيا 1474، وفي شرق المحيط الهادي 1653.
 
ومنذ آخر إعلان لها في 29 يناير/كانون الثاني الجاري، لم تسجل أي حالة وفاة بإنفلونزا الخنازير في أي بلد، فيما سجلت حالة إصابة أولى بالإنفلونزا في كل من تشاد وموريتانيا. 
 
وأشار استطلاع أجرته كلية هارفارد للصحة العامة نشر الجمعة إلى أن الولايات المتحدة ما زالت من أكثر الدول تضررا من إنفلونزا الخنازير لكن
العديد من الأميركيين ليسوا قلقين، وأن الكثير منهم رفض التطعيم.
 
ووفقا لنتائج الاستطلاع، أعرب 44% من الأميركيين عن اعتقادهم أن وباء  إتش1 إن1 قد انتهى، بينما أكد 61% من 1400 شخص بالغ استطلعت آراؤهم نهاية يناير/كانون الثاني الماضي أنهم لم يتلقوا تطعيما خاصا ولا نية لديهم بتلقيه.
المصدر : وكالات