بريطانيا قلقة من إنفلونزا الخنازير


مزارع بريطاني يمسك خنزيرا من قطيعه (رويترز-أرشيف)مزارع بريطاني يمسك خنزيرا من قطيعه (رويترز-أرشيف)

توقع وزير الصحة البريطاني آندي بيرنهام أن يُصاب 100 ألف شخص بفيروس إنفلونزا الخنازير كل يوم في بلاده اعتبارًا من نهاية أغسطس/آب المقبل. ودوليا واصل المرض انتشاره في عدد من البلدان، أما عربيا فقد انخفضت نسبة الأعداد الخاصة بالخطط التشغيلية لموسم العمرة في شهري رجب وشعبان بنسبة 10%.
 
وقال وزير الصحة البريطاني إنه يتوقع ارتفاعا حادا في حالات الإصابة بإنفلونزا الخنازير خلال صيف العام الحالي في بريطانيا، التي تشهد ارتفاعا بنسبة الضعف في معدلات الإصابة بهذا الوباء كل أسبوع يمكن أن تصل إلى 100 ألف إصابة في اليوم.
 
وأكد بيرنهام أن الإصابات بإنفلونزا الخنازير في بريطانيا وصلت إلى 7447 حالة حتى الآن وتم إدخال عدد كبير من المصابين المستشفيات للعلاج. وقال في بيان أمام البرلمان إن الحكومة البريطانية وقّعت عقودا لتأمين ما يكفي من اللقاحات المضادة، وستوفر 60 مليون لقاح بنهاية العام الحالي.
 
من جهة أخرى، أكدت اليابان اكتشاف أول حالة بها لتحور جيني لإنفلونزا أتش1 أن1 الجديدة يظهر مقاومة لعقار تاميفلو وهو العقار الرئيسي المضاد لفيروسات الإنفلونزا. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس المعروف باسم إنفلونزا الخنازير تحول إلى وباء عالمي ويعالج حتى الآن بعقار تاميفلو.
 
وفي واشنطن، قال مسؤولون في المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إن الطلب في الولايات المتحدة على لقاح ضد فيروس إنفلونزا الخنازير قد يصل إلى 600 مليون.


الأرجنتين أصبحت تعد من بؤر المرض عالميا (رويترز)
الدروس المستفادة

ونقلت شبكة سي أن أن الأميركية اليوم عن مسؤولين صحيين في المركز أن الطلب سيرتفع إلى نحو لقاحين لكل من السكان البالغ عددهم 300 مليون نسمة إجمالا، في حال احتاج الأطفال والبالغون تحت سن الخمسين إلى لقاحين.
 
وفي المكسيك عقد مسؤولو منظمة الصحة العالمية ووزراء وخبراء من 50 دولة اجتماعا الأربعاء لبحث الدروس المستفادة من اندلاع وباء أصاب ما يزيد على 77 ألف شخص حول العالم وأودى بحياة 332 منهم.
 
وعلى الصعيد العربي، كشفت لجنة الحج والعمرة في السعودية أن وزارة الحج خفضت الأسبوع الماضي نسبة الأعداد الخاصة بالخطط التشغيلية لموسم العمرة في شهري رجب وشعبان (يوليو/تموز وأغسطس/آب) بنسبة 10%، مرجعة الأسباب إلى الرغبة في الحد من انتشار فيروس (أي/أتش1 أن1) خلال موسم العمرة.
 
وأعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الخميس تسجيل تسع حالات إصابة جديدة بالمرض ليرتفع عدد المصابين إلى 98 إصابة.
 
وفي القاهرة أعلنت وزارة الصحة المصرية اكتشاف إصابتين جديدتين بالفيروس ليرتفع عدد الإصابات بالمرض في البلاد الى 71 حالة.
 
ويتخوّف مسؤولون بوزارة الصحة المصرية من أن تكون هناك إصابات كثيرة لم تتمكن الوزارة من اكتشافها بسبب تشابه الأعراض بين الإنفلونزا الموسمية وإنفلونزا الخنازير، كما يتوقعون انتشارا أوسع للمرض في البلاد.



أطفال صينيون يستعدون لمغادرة المدرسةبعد اكتشاف حالات في مدرستهم (الفرنسية)أطفال صينيون يستعدون لمغادرة المدرسةبعد اكتشاف حالات في مدرستهم (الفرنسية)
إصابات جديدة

أما في الإمارات العربية، فقد أعلنت وزارة الصحة تسجيل ثلاث إصابات جديدة ليرتفع عدد الحالات المسجلة في الإمارات إلى 14 إصابة. وقالت وكالة أنباء الإمارات إن الأشخاص الثلاثة قدموا من خارج الدولة وهم إماراتية وسيدة فلبينية وطفل ماليزي.
 
من جهة أخرى أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اكتشاف إصابة ثمانية فلسطينيين بالمرض في مدينة رام الله بالضفة الغربية. وكانت الوزارة قد أعلنت أمس إصابة عشرة فلسطينيين بالفيروس تسعة منهم في رام الله وواحد في مدينة نابلس.
 
وبذلك يرتفع عدد المصابين في الضفة الغربية إلى 48 حالة في حين لم يعلن عن أي إصابات في قطاع غزة.
 
أما على الصعيد العالمي، فنقلت وسائل إعلام رسمية في الصين عن مسؤولين قولهم إن امرأة مصابة بالإنفلونزا توفيت "بصورة عرضية" في مستشفى بمدينة هانغتشو في شرق الصين.
 
وكانت مؤشرات التعافي قد ظهرت على المرأة بعد أن نقلت إلى المستشفى في 23 يونيو/حزيران الماضي، كما كانت درجة حرارتها طبيعية خلال الأسبوع الماضي.
 
وسجلت مالطا ظهور أول حالتي إصابة بإنفلونزا الخنازير، حيث ذكرت مصادر وزارة الصحة في العاصمة فاليتا أن رجلين أصيبا بالفيروس في أعقاب رحلة جماعية إلى إسبانيا.
المصدر : وكالات

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة