مرضى التوحد الأسرع بحل المشاكل

قوة الإدراك الحسي لدى مرضى التوحد تجعلهم أكثر قدرة على حل المشاكل (رويترز-أرشيف)
كشفت دراسة جديدة أن مرضى التوحّد قد ينجحون في حل المشاكل بشكل أسرع من نظرائهم الذين لا يعانون من هذه الحالة.

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة هيومان براين مابنغ عن مشاكل الدماغ، فإن التوحّد قد يكون عبارة عن عجز في النمو العصبي، ولكن الذين يعانون من هذا المرض قد تكون لديهم قدرة على التفكير بشكل منطقي وحل المشاكل المعقدة بشكل أسرع من نظرائهم الذين لا يعانون من هذه المشكلة بسبب قوة الإدراك الحسي لديهم.

وأخضع الباحثون في جامعتي مونتريال بكندا وهارفارد في بوسطن مجموعتين من الأشخاص لاختبار ذهني من أجل معرفة قدراتهم على حل المشاكل ومهاراتهم في التعلم واكتساب المعرفة.

وفي هذا السياق قالت إيزابيلا سولياريز من جامعة هارفارد التي شاركت في الدراسة إن المجموعة التي عانى أفرادها من التوحد كانت أسرع في حل المشاكل التي طرحت عليها، وبدا أنها استخدمت مناطق الحس الإدراكي في الدماغ من أجل التسريع في حل المشاكل.

وأضافت أن البعض ظن أن مرضى التوحدّ لن يكون باستطاعتهم حل بعض المسائل التي طرحت عليه بسبب التعقيدات التي فيها، مشيرة إلى أن الدراسة أظهرت أن مرضى التوحد كانوا أكثر فعالية وإدراكا من المجموعة التي لا تعاني من هذا المرض.

وشملت الدراسة 15 شخصا يعانون من مرض التوحد و18 ليست لديهم هذه المشكلة تتراوح أعمارهم ما بين 14 و36 عاما.

المصدر : يو بي آي