إنفلونزا الخنازير بمصر والسعودية وإسرائيل

شفاء ثماني حالات إصابة بمصر (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت السلطات في السعودية ومصر وإسرائيل اكتشاف حالات جديدة للإصابة بفيروس "أتش.1.أن.1" المسبب لـإنفلونزا الخنازير.
 
وأعلنت وزارة الصحة السعودية عن اكتشاف ثلاث حالات جديدة ما أدى إلى ارتفاع عدد الإصابات بالبلاد إلى 11 حالة.
 
وقالت الوزارة في بيان لها إن الحالة الأولى تعود لموريتاني قدم من كندا عن طريق الإمارات العربية المتحدة إلى مطار المدينة المنورة غربي المملكة.
 
أما الحالتان الثانية والثالثة فتعودان -حسب المصدر نفسه- لطفلين شقيقين سعوديين تتراوح أعمارهما بين ثلاث وسبع سنوات كانا مخالطين للطفل السعودي الذي سبق أن أعلنت الوزارة عن إصابته بالمرض الأسبوع الماضي.
 
وأوضحت الوزارة أنه يجري حاليا تطبيق الإجراءات الوقائية والعلاجية على المصابين والمخالطين لهما.
 
ومن جهتها أعلنت وزارة الصحة المصرية اكتشاف حالة إصابة جديدة ليرتفع بذلك عدد الإصابات بالبلاد إلى 19 حالة.
 
وأوضحت الوزارة في بيان أن الإصابة كانت لطفل أميركي الجنسية يبلغ من العمر أربع سنوات مقيم مع أسرته بمحافظة القاهرة.
 
وأضافت أن الأعراض ظهرت على الطفل المصاب يوم 12 يونيو/حزيران الجاري وتم تحويله أمس إلى أحد المستشفيات بالقاهرة لتلقي العلاج.
 
حالة شفاء
الإصابات بإنفلونزا الخنازير قاربت 30 ألف حالة في العالم (الفرنسية) 
من ناحية أخرى أشار البيان إلى مغادرة اثنين من طلبة الجامعة الأميركية بالقاهرة كانا يعالجان من مرض إنفلونزا الخنازير مستشفى حميات العباسية.
 
وبذلك يصل عدد حالات الشفاء من المرض في مصر إلى ثماني حالات تخص سبعة طلاب أميركيين وطفلة مصرية قدمت من الولايات المتحدة مقابل 11 حالة ما زالت تخضع للعلاج في المستشفيات.
 
وكانت السلطات المصرية أعلنت أمس اكتشاف ثلاث حالات إصابة بالفيروس لسيدة من كولومبيا وطفلين مصريين قدما من كندا والولايات المتحدة، دون أن تحدد أعمار المصابين.
 
ويتوقع مسؤولو المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومنظمة الصحة العالمية أن تهدأ أنشطة الفيروس خلال فصل الصيف الحار في نصف الكرة الأرضية الشمالي لكنهم حذروا من أن الفيروس يمكن أن يقوى في الخريف والشتاء.
 
ومن جهته أعلن اليمن خلوه من أي حالات إصابة بالفيروس حيث أشارت وزارة الصحة في بيان إلى أنها تبذل كافة الجهود الاحترازية لمواجهة أي تطورات.
 
وفي إسرائيل أعلنت وزارة الصحة اكتشاف 17 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع عدد الإصابات إلى 94 حالة.
 
وكانت الوزارة أعلنت قبل يومين أنه لن يتم استيعاب المرضى في المستشفيات بل سيبقون في منازلهم لاستكمال العلاج فيها، مع التشديد على ضرورة فرض حجر صحي ذاتي على أنفسهم لحين زوال أعراض المرض.
 
يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس ارتفع إلى 29669 حالة في 74 بلدا أدت إلى وفاة 145 شخصا.
المصدر : وكالات