خلايا الجلد لعلاج الكبد

 
قال علماء أميركيون إن خلايا الكبد التي تزرع من خلايا جلد المريض يمكن أن تساهم في علاج مرض الكبد من دون الاعتماد على عمليات زرع الأعضاء.

وقال أستاذ العلوم الجينية في المعهد الطبي بمدينة ميلووكي بولاية ويسكنسن الأميركية ستيفن دنكن إن هذه خطوة أساسية باتجاه تطوير علاجات يمكن أن تصبح بديلا لجراحة زرع الكبد النادر التي تعتبر أكثر العلاجات تقدماً لأمراض الكبد.

وأوضح أن فريقه تمكن من توليد عدد كبير من خلايا الكبد لمريض محدد من خلال إعادة برمجة خلايا الجلد لتشبه الخلايا الجذعية الجنينية.

واعتبر دنكن أن العلاجات المستندة إلى الخلايا الجذعية قد تناسب إلى حد كبير الكبد بسبب قدرتها الكبيرة على التكاثر.

وتعد أمراض الكبد السبب الرابع الرئيسي المؤدي إلى الوفاة في أوساط الراشدين الأميركيين في متوسط العمر، و تنجم  هذه الأمراض عن الفيروسات المسببة لالتهاب الكبد الوبائي، أو التعديلات الجينية، أو الإفراط في شرب الخمور أو التناول المزمن للأدوية.
المصدر : يو بي آي