هشاشة العظام تستهدف الجميع لا العجائز فقط

حذر باحث كندي من أن الكثير من الشبان والفتيات يعتقدون أن مرض ترقق أو هشاشة العظام لن يصيبهم لأنه "مرض العجائز" وبالتالي هم يحرمون بذلك أنفسهم من فرصة الحصول على العلاج في مرحلة مبكرة.

وتبين من الدراسة، التي أعدها الباحث شانتي جونسون من  جامعة ريغينا الكندية وشملت 300 من الرجال والنساء من كافة الأعمار، وجود اختلاف في نظرة هؤلاء إلى المرض وتباين آرائهم بشأن تحديد الفئات العمرية التي يصيبها أكثر من غيرها. ففي حين أعربت نساء في منتصف العمر عن خشيتهن من الإصابة بالمرض، قال يافعون من الجنسين إن احتمال إصابتهم به ضئيل.

وقال جونسون إن مرض ترقق أو هشاشة العظام يضعف العظام ويزيد خطر إصابتها بالكسور، مشيرا إلى أن 20% من الذين يصابون بكسور في الورك جراء المرض يموتون نتيجة لذلك، فيما يصاب 50% منهم بإعاقات دائمة.

ولفت جونسون في الدراسة التي سوف تنشر في "مجلة الثقافة الصحية والسلوك" في أكتوبر/تشرين الثاني المقبل إلى أن هذا المرض يصيب النساء العجائز مرتين أكثر من الرجال لكن الذكور ليسوا بمأمن منه.

وأكد أن حماية العظام تبدأ منذ الصغر وتستمر خلال مرحلة البلوغ عن طريق التقيد بنظام غذائي متوازن وتناول أطعمة غنية بالكالسيوم وفيتامين "د" والمشاركة في تمارين التحمل الجسدي مثل رفع الأوزان وممارسة الرياضة بشكل عام.

المصدر : يو بي آي