تطوير فحص سريع لاكتشاف فيروس الإنفلونزا

تستغرق الطريقة الجديدة التي تكشف حدة الالتهاب من ثلاث إلى خمس دقائق (الجزيرة نت)
توصل باحثون يابانيون إلى طريقة لاكتشاف فيروس الإنفلونزا خلال ثلاث إلى خمس دقائق بدلا من الطريقة التقليدية المعروفة التي تستغرق 20 دقيقة. وتقوم الطريقة الجديدة على استخدام مؤشر أو مادة شبيهة بالجزيئات يمكنها التقاط مضادات فيروس الإنفلونزا.

ونقلت وكالة أنباء كيودو عن فريق الباحثين الذي يضم علماء من معهد ناغاهاما للعلوم التقنية والإحيائية قولهم إن الطريقة الجديدة سيتم استخدامها في مراكز الحجر الصحي في مطارات اليابان الدولية، حيث يتطلب الأمر إجراء فحوص سريعة لأعداد كبيرة من المسافرين الواصلين والمغادرين.

وقال مسؤولون في الفريق إنه تم البدء بدراسة الاستخدام التجاري للطريقة الجديدة بالتعاون مع شركة "لايف تك" المصنعة للأدوات الطبية.

وتقوم الطريقة القديمة على وضع اللعاب على عود مغطى بكاشف للفيروس. ويتطلب الأمر نحو 20 دقيقة كي يتغير لون الكاشف ومعرفة ما إذا كان الشخص المعني يعاني من الالتهاب.

أما الطريقة الجديدة فتتمثل في استخدام مؤشر أو مادة شبيهة بالجزيئات يمكنها التقاط مضادات فيروس الإنفلونزا. ويتم تعريض مزيج من المادة المشار إليها ومخاط مأخوذ من الحنجرة.
 
وإذا كانت العينة تحتوي على الفيروس فإنها ستتوهج. وتستغرق الطريقة الجديدة التي تكشف حدة الالتهاب من ثلاث إلى خمس دقائق.

وقال رئيس مركز مراقبة الأمراض وتفاديها في المركز الطبي العالمي باليابان كويشيرو كيودو إن الشيء الأهم في الفحص الجديد هو السرعة والسهولة والدقة.

وسيساعد الفحص الجديد في تسهيل عمليات فحص الركاب في المطارات المزدحمة مثل مطار ناريتا الدولي بطوكيو الذي يستخدمه نحو 100 ألف مسافر يوميا.
المصدر : يو بي آي