هرمون تستوسترون فائدته محدودة لدى كبار السن

 

ذكرت دراسة طبية أن تعاطي مكملات من هرمون التستوسترون ليس له كبير فائدة لدى الرجال المتقدمين بالعمر.

وهرمون التستوسترون تقل كميته في الدم طبيعيا مع تقدم الرجال في العمر، ويرتبط بتراجع في القوة البدنية والوظائف الذهنية فيما يصبح الجزء الأوسط من الجسم أكثر بدانة.

وقام باحثون من المركز الطبي الجامعي في أوتريخت بهولندا بدراسة حالة رجال تراوحت اعمارهم بين 60 و80 عاما.

وظهر أن كتلة عضلات الذين تناولوا أقراص تستوستيرون بجرعة صغيرة نسبيا لمدة ستة أشهر زادت بشكل طفيف وأصبحوا أقل بدانة مقارنة باولئك الذين لم يتناولوا الهرمون.

لكن هذه المكملات البالغ حجمها 80 ملغ لم تعط دفعة للصحة عامة أو لنوعية الحياة.

وتبين أن الذين تناولوا مكملات تستوستيرون لم يصبحوا أكثر قوة ولم يظهروا نشاطا أكبر مقارنة مع اولئك الذين تناولوا علاجا وهميا.

كما أن مكملات الهرمون لم تعزز كثافة العظام أو الوظائف الذهنية على حد سواء.

وظهر على نصف الذين تناولوا التستوستيرون مجموعة أعراض تعرف باسم متلازمة التمثيل الغذائي وتتمثل في زيادة بدانة منتصف الجسم وغيرها من الظروف التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب والبول السكري.

لكن الاختلاف في معدلات متلازمة التمثيل الغذائي بين متناولي التستوستيرون ومتناولي العلاج الوهمي لم تعتبر مهمة إحصائيا.

وبناء على هذه النتائج، قال فريق البحث إن مكملات تستوستيرون ليس لها مزايا صحية خالصة، وإنه من أجل الحفاظ على صحة جيدة ينبغي تناول غذاء صحي وممارسة قدر كبير من النشاط.

المصدر : رويترز