إنفلونزا الطيور ينتشر في أوكرانيا

r_Health workers catch ducks suspected of being infected with the bird flu virus, in the village of

خبراء عزوا انتشار المرض إلى ارتفاع الحرارة المفاجئ ما أدى إلى عودة الطيور (رويترز-أرشيف)

محمد صفوان جولاق-كييف
أعلنت وزارة الصحة في أوكرانيا أن مرض إنفلونزا الطيور انتشر في عدد من قرى ومداجن إقليم شبه جزيرة القرم جنوب البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها إن الوباء أدى إلى مقتل مئات الطيور الداجنة بين يومي 15 و17 يناير/ كانون الثاني الحالي في إحدى كبريات المداجن التي تحتوي قرابة 25 ألف طائر، مشيرة إلى أن الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وقامت الوزارة بدعوة المختصين والخبراء وقوى الأمن لاستنفار واسع النطاق في الإقليم هدفه الحد من انتشار المرض واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين وتحذيرهم وتوعيتهم بأخطار المرض، خصوصا في القرى والمناطق النائية، وكذلك منع تصدير الدواجن مؤقتا إلى المدن الأوكرانية الأخرى.

يأتي هذا قبل أسابيع من موعد الاجتماع الاحترازي الذي دعت إليه الوزارة يوم 18 فبراير/ شباط المقبل بهدف وضع خطة مسبقة قبل عودة الطيور المهاجرة إلى مواطنها بعد انقضاء فصل الشتاء.

يشار إلى أن إقليم شبه جزيرة القرم من أكثر المناطق المعتدلة مناخيا في أوكرانيا، ولذلك تكثر فيه مداجن الطيور مقارنة بالمدن والمناطق الأخرى، ويعد المصدر الأول للحوم الطيور في البلد، ما يثير مخاوف من أن يؤدي التقاعس في مكافحة المرض إلى انتشار المرض في باقي المدن.

وعزا البروفيسور غينادي أباناسينكو انتشار المرض إلى ارتفاع درجات الحرارة المفاجئ في أوكرانيا وعدد من دول الجوار، ما أدى إلى عودة مبكرة للطيور المهاجرة الحاملة للمرض نحو الإقليم الدافئ نسبيا.

واعتبر أباناسينكو في حديث للجزيرة نت أن مكافحة كل دولة للمرض على حدة أمر لا يجدي، بل يجب تفعيل برنامج عالمي لدراسة كافة أسباب انتشار المرض ومشاركة جميع الدول في القضاء عليه.

الجدير ذكره أن العام 2006 شهد انتشارا واسعا للمرض في عدد من مدن الداخل والجنوب الأوكراني، دفع بالحكومة الأوكرانية إلى وقف عمليات استيراد وتصدير الطيور الداجنة من وإلى دول الجوار وخاصة روسيا، وقتل الآلاف منها في عشرات المناطق، ولم تسجل أي حالة وفاة بشرية ناجمة عنه.

المصدر : الجزيرة

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة