وباء الحمى القلاعية الأخير ببريطانيا من سلالة واحدة

مزرعة في إيغام (الفرنسية) 
أعلنت السلطات البيطرية في بريطانيا اليوم أن مرض الحمى القلاعية الذي أصاب الماشية في أربعة مواقع بجنوب إنجلترا ينتمي إلى  سلالة واحدة.
 
وقالت كبيرة البياطرة ديبي رينولدز في مؤتمر صحفي بلندن إن "المواقع الأربعة أصيبت بنفس السلالة من الفيروس."
 
وفرض المسؤولون منطقة مراقبة بعمق عشرة كيلومترات حول أحدث مزارع أصابها الفيروس.
 
وحظر الاتحاد الأوروبي صادرات اللحوم البريطانية والحيوانات الحية ومنتجات الألبان حتى 15 أكتوبر/تشرين الأول بعد أحدث انتشار للمرض في الأسبوع الماضي.
 
وقالت وزارة البيئة والأغذية والشؤون الريفية إن المرض اكتشف يوم الأربعاء الماضي في ماشية كانت ترعى بالقرب من قرية إيغام في مقاطعة ساري بجنوب شرق إنجلترا, على بعد حوالي خمسة عشر كيلومتراً من المختبرات التي ارتبط اسمها بتفشي الوباء الشهر المنصرم.
 
وقد نفت الحكومة البريطانية مزاعم بأن كبيرة البياطرة ديبي رينولدز اضطرت تحت ضغط المصالح السياسية والاقتصادية لرفع القيود مبكراً التي فرضت عقب تفشي المرض في أغسطس/آب الماضي.
 
والحمى القلاعية مرض شديد العدوى يمكن أن تنشره الرياح ويصيب الحيوانات برغاوى عند الفم ويسبب انهيارها وموتها في بعض الأحيان.
 
وتتراوح فترة حضانة فيروس المرض في الحيوانات بين يومين وأربعة عشر يوماً, لكن يمكنه البقاء حياً حتى خمسين يوماً في الماء وينتقل كذلك عن طريق المعدات الزراعية.
المصدر : وكالات

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة