مضادات تخثر الدم تعرض الآسيويين للنزيف

أشارت دراسة جديدة إلى أن المرضى الآسيويين –غير البيض- الذين يعالجون بعقاقير مضادة لتخثر الدم بعد الإصابة بنوبة قلبية يكونون أكثر عرضة لمضاعفات نزيف دموي مقارنة مع نظرائهم البيض.

وقالت رئيسة فريق الباحثين الدكتورة تريسي وانغ إن "المرضى الآسيويين غير البيض أكثر عرضة للنزيف، وذلك ربما يرجع جزئيا لزيادة الجرعة لدى تلك الفئة"، لكنها استدركت مؤكدة أن هناك "قلقا بشأن احتمال وجود علاقة بين الاختلافات العرقية واستجابة المرضى للعلاج".

وأشارت وانغ وزملاؤها في دورية أمراض القلب الأميركية إلى أن هناك بعض الأدلة على أن جرعات أقل من مضادات التخثر قد تكون فعالة لدى المرضى الآسيويين غير البيض.

ولبحث الأثر المحتمل لذلك، قارن الباحثون حالات 1071 مريضا آسيويا من غير البيض و72513 آخرين من البيض الذين أصيبوا بنوبة قلبية، فلاحظوا أن معدل النزيف الدموي الخطير كان أعلى بشكل واضح لدى المرضى غير البيض (9.6%) بينما لم يتجاوز عند البيض 6.6%، واستمر ذلك بعد أخذ عوامل الخطر الأخرى في الاعتبار.

وبهذه النتائج خلص الباحثون إلى أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الدراسات لفحص الاختلافات العرقية في الاستجابة للعلاج بمضادات التخثر.

المصدر : رويترز