أدوية الخصوبة براء من الإصابة بسرطان الثدي


كشف تقرير حديث أن لا علاقة على ما يبدو لأدوية علاج العقم عند النساء بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

وفي دراسة شملت أكثر من 54 ألف امرأة يعانين من مشاكل تتعلق بالعقم, أصيبت 331 منهن فقط بسرطان الثدي بعد 14 عاما بالمتوسط.

 

وبعد التعديل وجد الباحثون أن عقار كلوميفين وأربعة هرمونات صناعية تستخدم لزيادة الخصوبة، لا تؤثر بشكل كبير على خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

وطمأن د. آلان جينسين من جمعية السرطان الدانماركية بكوبنهاجن المصابات بالعقم، ناصحا إياهن بألا يشعرن بقلق من سرطان الثدي.

 

ونسبت أسوشيتد برس إلى دراسة أخرى نشرت بمجلة ذي لانسيت الجمعة الماضي التأكيد على أن الكشف عن سرطان عنق الرحم باستخدام الخل وشاش القطن والضوء الساطع قد ينقذ ملايين النساء حول العالم.

 

ويمكن تجنب الإصابة بسرطان عنق الرحم إلى حد كبير. ويتسبب هذا الأخير الذي يُعد ثاني الأنواع شيوعا عند النساء, في وفاة نحو 250 ألفا سنويا 80% منهن تقريبا من العالم الثالث.

المصدر : وكالات

المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة