عـاجـل: الرئيس الإيراني: طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار وذلك سيكون لصالح المنطقة

إنفلونزا الطيور يتزايد في بنغلاديش رغم المكافحة

عمال المزارع الأكثر تعرضا للإصابة بفيروس إنفلونزا الطيور (رويترز-أرشيف)
قالت السلطات في بنغلاديش إن إنفلونزا الطيور انتقل بسرعة إلى مزرعة دواجن جديدة رغم جهود مكافحته.

وقال مسؤول بوزارة المصائد والثروة الحيوانية إن المزرعة الأخيرة التي تأكد وصول فيروس إتش5إن1 إليها تقع في شمال جمالبور على بعد 200 كلم من العاصمة داكا.

وأعدم أكثر من 72 ألف دجاجة حتى الآن في 26 مزرعة منذ اكتشاف إنفلونزا الطيور في ست مزارع بسافار نحو العاصمة يوم 22 مارس/آذار  الجاري.

وقال مسؤولون بوزارة الزراعة إن أكثر من 500 عامل في المزارع المصابة حقنوا بنوع محلي من عقار تاميفلو المضاد للفيروس على سبيل الاحتياط.

ولم تثبت حتى الآن أي إصابة بشرية في البلاد، وتقول بنغلاديش إن لديها ما يكفي من عقار أوسيفلو وهو نوع محلي من تاميفلو يتم إنتاجه وتسويقه من قبل شركة محلية منذ العام الماضي.

اشتباه في الكويت

"
الكويت أعلنت عن 106 حالات إصابة بإنفلونزا الطيور هذا العام, وأغلقت حديقة الحيوان ومتاجر الطيور في المناطق السكنية وحظر استيراد الطيور الحية
"
وفي الكويت أعلنت وزارة الصحة إدخال أربعة عمال آسيويين المستشفى للاشتباه في إصابتهم بمرض إنفلونزا الطيور, لكنها قالت إن شيئا لم يتأكد بعد.

وقال المتحدث باسم اللجنة المشتركة لمكافحة إنفلونزا الطيور إن العمال هم من فرق إعدام الطيور في منطقة الوفرة جنوبي البلاد قرب الحدود مع المملكة العربية السعودية, مشيرا إلى أنه اكتشف هناك إصابة مزارع دواجن بفيروس "إتش5إن1" المسبب للمرض.

كما قالت وكالة الأنباء الكويتية إن الكويت أعدمت أكثر من 1.7 مليون طائر, ويمثل هذا العدد أكثر من ثلثي الدجاج المنتج للبيض في البلاد.

وأعلنت الكويت أيضا عن 106 حالات إصابة بإنفلونزا الطيور هذا العام, وأغلقت حديقة الحيوان ومتاجر الطيور في المناطق السكنية وحظر استيراد الطيور الحية.

ومات 170 شخصا بإنفلونزا الطيور في 11 دولة غالبيتهم في آسيا منذ عام 2003. ويخشى خبراء تحور الفيروس على نحو يمكن انتقاله مباشرة بين البشر، ما يؤدي إلى وباء.

المصدر : وكالات