مخزون أدوية بالدول الفقيرة لمعالجة إنفلونزا الطيور

A vendor sells chickens at a market in Dhaka March 23, 2007. Bangladesh said on Thursday the H5N1 bird flu virus had been detected in poultry near the capital Dhaka.

بعض الدول النامية طلبت أن يغطي مخزون أدوية إنفلونزا الطيور 1% من سكانها (الفرنسية)

قال أكبر مسؤول عن مكافحة إنفلونزا الطيور بالصحة العالمية إن المنظمة تبحث إنشاء مخزون يصل إلي 60 مليون جرعة لقاح لاستخدامها بالدول النامية لمكافحة أي وباء للإنفلونزا.

وأكد ديفد هيمان أن المخزون سيوجه لتلبية طلبات دول في مقدمتها إندونيسيا وتايلند اللتان تريدان الاستفادة من مشاركة الخبراء في عينات لفيروس من سلالة H5N1 القاتلة لإنفلونزا الطيور والتي تستخدم لتطوير لقاحات تجارية.

وأوضح أن الدول النامية اقترحت ضرورة أن تغطي مخزونات منظمة الصحة 1% تقريبا من سكانها لاسيما "العمال الأساسيين" مثل أطقم العاملين بالمستشفيات والشرطة.

وذكر هيمان -وهو مساعد مدير الصحة العالمية للأمراض المعدية- على هامش اجتماع للمنظمة بشأن زيادة توفير لقاحات وباء الإنفلونزا أن "الرقم التقريبي للمخزون العالمي الذي ستدبره منظمة الصحة هو 40 إلى 60 مليون جرعة.. إنه معقول جدا".

ومع أن إنفلونزا الطيور مرض يصيب الطيور بالأساس فإن الخبراء يخشون أن يتمكن الفيروس المسبب للمرض من التحور إلي شكل يمكنه من الانتقال بسهولة بين البشر مسببا وباء محتملا قد يقتل ملايين الأشخاص.

من جانبها قالت مدير عام منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان إن القدرة العالمية على تصنيع لقاح لوباء ثلاثي لتغطية ثلاث سلالات فيروسية تقدر بنحو 500 مليون جرعة سنويا، وبالنسبة للقاح سلالة واحدة ترتفع تلك القدرة إلى 1.5 مليار جرعة.

وأضافت مارغريت تشان أمام اجتماع على مستوى عال في جنيف "هذا ما زال غير كاف لعالم يزيد عدد سكانه كثيرا على ستة مليارات نسمة".

المصدر : رويترز