تراجع معدلات الإصابة بالملاريا في دول أفريقية

 
قال مسؤول الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا اليوم إن مرض الملاريا الذي يمثل معضلة صحية كبيرة آخذ في الانحسار في بلدان أفريقية بعينها.
 
وذكر المدير التنفيذي للصندوق العالمي ميشال كازاتشكاين أن معدلات الوفاة بالملاريا وسط الأطفال دون الخامسة تراجعت بأكثر من خمسين بالمائة في مناطق بتنزانيا وإريتريا في السنوات الخمس الماضية.
 
وقال كازاتشكاين في إيجاز صحفي "نحن في الطريق الصحيح ولم نصل مرحلة الاستئصال التام للملاريا بعد ولكن على أي حال نسعى للقضاء عليه في السنوات القادمة باعتباره مشكلة صحية عامة في العديد من الدول التي يستوطن فيها".
 
ولا تزال الملاريا تودي بحياة أكثر من مليون شخص في السنة وتقتل طفلا واحدا كل 30 ثانية, خاصة الأطفال الأفارقة دون سن الخامسة.
 
وتعتبر الناموسيات المعالجة بالمبيدات الحشرية إحدى أرخص الطرق تكلفة في الحد من انتقال المرض الذي يتسبب فيه طفيل يحمله البعوض.
 
وأعلن الصندوق الذي يتخذ من جنيف مقرا اليوم أنه قام بتوزيع 46 مليون ناموسية معالجة بالمبيد الحشري على عوائل معرضة للإصابة بالملاريا هذا العام مقابل 18 مليون ناموسية قام بتوزيعها العام الماضي.
 
وطبقا للمدير التنفيذي للصندوق فإن عدد حالات الإصابة بالملاريا انخفض انخفاضا كبيرا في كل من جنوب أفريقيا وموزمبيق وبوروندي في السنوات الأخيرة. 
المصدر : رويترز