عقار لعلاج الزهايمر قد يقي من غازات الأعصاب

توصل باحثون أميركيون إلى أن عقارا مضادا للزهايمر ويساعد على إبطاء تلف المخ، يمكن أن يكون مفيدا للوقاية من غازات الأعصاب والمبيدات الحشرية.

وأوضحوا أن العقار الذي يتم تسويقه باسمي (ريمينيل، رازادين) وفر وقاية كاملة لحيوانات تجارب من غازي الأعصاب السومان والسارين، وكذلك كميات تؤدي للتسمم من مبيدات حشرية.

وأجرى العلماء اختباراتهم على حيوانات بإعطائها جرعات عالية من السموم، وعالجوها بعقار ريمينيل الذي يعرف باسم جالانتامين ومعه أتروبين الذي عادة ما يعطى كمضاد لمبيدات الفوسفات العضوي مثل باروكسون.

وقال رئيس إدارة علم الصيدلة والعلاج التجريبي بكلية الطب بجامعة ماريلاند أدسون ألبوكيرك في بيان "دهشنا بأن الحيوانات التي عولجت بجالانتامين بدت وكأنها لم تتعرض لمواد قاتلة".

وأضاف أن حيوانات التجارب وكلها ذكور بقيت على قيد الحياة ولم يبد عليها أي علامات للمرض، وأن الجالانتامين وفر الحماية للحيوانات سواء بالاستعانة بأتروبين أو بدونه.

وأبان ألبوكيرك أنه قد يساعد لتصنيع علاج "يحمينا من إرهابيين أشرار" يهاجمون بغازات الأعصاب.

من جهة أخرى يسعى الباحثون في خطوة تالية لاختبار العلاج على حيوانات أنثوية ليتحققوا من مدى فاعلية العلاج عليها.

وأوردت دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم أن البحث سوف يكون مفيدا للعاملين بالمزارع، وللجنود الذين قد يتعرضون لأسلحة كيمياوية.

المصدر : رويترز