إنفلونزا الطيور يقتل شابا في تايلند

الوفاة الثانية بسبب إنفلونزا الطيور خلال هذا العام (الفرنسية-أرشيف)
صرح الوكيل الدائم لوزارة الصحة العامة في تايلند برات بوون ياونجفيروت أن مواطنا شابا (27  عاما) توفي إثر إصابته بفيروس إنفلونزا الطيور من سلالة H5N1، وهو الضحية الثانية في البلاد هذا العام، والسادسة عشرة منذ اجتياح الفيروس مناطق في آسيا أواخر عام 2003.

وتابع المسؤول أن الرجل توفي يوم الخميس في إقليم أوثاي ثاني على بعد 219 كلم عن بانكوك، إثر مخالطته دواجن مريضة.

من جهة أخرى قالت الحكومة المحلية بمدينة دريسدن الواقعة شرق ألمانيا إن الاختبارات أثبتت أن نفوق بجعة عثر عليها في حديقة حيوانات بالمدينة، كان نتيجة إصابتها بفيروس H5N1 المسبب لإنفلونزا الطيور والذي يشكل خطرا على الإنسان.

وأفادت متحدثة باسم الحكومة بأن اختبارات أجراها مختبر فريدريش لويفلير الذي يقدم الاستشارات للحكومة بشأن أمراض الحيوان، أكد وجود هذا المرض في البجعة التي عثر عليها الأربعاء.

وكإجراء وقائي أغلقت السلطات منطقة تبلغ مساحتها 3 كلم، وأقامت منطقة متابعة تبلغ مساحتها 10 كلم.

وما زالت حديقة دريسدن مفتوحة ولكن الطيور حُبست في الأقفاص ومنع الزوار من الوصول إليها، كما عززت إجراءات التطهير. ويجري حاليا فحص الدواجن، كما فرضت قيود على حركة القطط والكلاب في المنطقة.

المصدر : رويترز