المشي يحد من تضاؤل وظيفة شرايين الساقين

أظهرت دراسة حديثة أن المشي ثلاث مرات في الأسبوع من شأنه أن يخفف وتيرة التضاؤل الوظيفي لدى الأشخاص المصابين بمرض الشريان المحيطي لأن المشي يساهم في تقوية أوردة الساقين وبقية أعضاء الجسم.
 
وكانت تقارير سابقة قد ربطت بين برامج طبية لإعادة تنشيط الشرايين وتحسن وضعية المصابين بمرض شريان الساقين الذين يمارسون المشي بواسطة آلات ميكانيكية، لكن فوائد برنامج المشي باستمرار لم تظهر بوضوح.
 
ولإنجاز هذه الدراسة قام فريق بحث بجامعة شيكاغو بمقارنة أداء شرايين الساقين لدى 143 مصابا بالمرض يمارسون المشي ثلاث مرات في الأسبوع بوضع 274 مصابا يمشون أقل من ذلك. وقد تتبع الفريق البحثي عادات المشي لدى المجموعتين على مدى 36 شهرا.
 
وعادة ما يتم الربط بن المشي ثلاث مرات في الأسبوع بالتراجع الطفيف سنويا في وتيرة ضعف الشرايين بالنسبة للذين يمشون ست دقائق بالمقارنة مع الذين يمشون أقل من ذلك.
 
وخلص الباحثون إلى أن المصابين بمرض الشريان المحيطي غير القادرين وغير الراغبين في المشاركة في برنامج مشي مراقب يمكن أن يستفيدوا من ممارسة المشي في بيوتهم.
المصدر : رويترز