كندا تكتشف إصابة جديدة بمرض جنون البقر

قطيع من الأبقار في إقليم ألبرتا يتغذى على الأعشاب (الفرنسية)
قال مسؤولون إن الاختبارات التي أجريت على بقرة في كندا أظهرت إصابتها بمرض جنون البقر، مما أثار مخاوف من تأثيرها السلبي على صناعة اللحوم في البلاد والتي تقدر بمليارات الدولارات.
 
وقالت وكالة التفتيش على الأغذية الكندية إن الاختبارات أظهرت إصابة بقرة عمرها ستة أعوام في مزرعة ألبان بإقليم ألبرتا غربي البلاد، حيث يتركز الجانب الأكبر من مزارع تربية الماشية في كندا بمرض جنون البقر.
 
وجاء تأكيد كندا وجود رابع إصابة على أراضيها بينما بدأت تتراجع الضغوط المفروضة على تربية الماشية جراء الحظر على تجارة اللحوم بسبب الإصابات السابقة بمرض جنون البقر.
 
وكانت السلطات رصدت وجود ثلاث إصابات في السابق بالمرض، حيث اكتشفت أول إصابة في مايو/أيار 2003.
 
وجاء الإعلان أيضا بينما تبذل صناعة اللحوم الأميركية محاولات لإقناع اليابان أحد أكبر مستوردي اللحوم، بإلغاء فرض حظر على واردات لحوم الأبقار الأميركية كانت طوكيو قد أعادت فرضه الأسبوع الماضي.
المصدر : وكالات