كردستان العراق تتخذ إجراءات وقائية ضد الكوليرا

اتخذت وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق إجراءات وقائية خشية انتقال مرض الكوليرا إلى الإقليم عقب أنباء عن انتشاره في إيران المجاورة.

فقد منعت الوزارة دخول عدد من البضائع من إيران عبر ممر الحاج عمران بشمال شرق العراق من ضمنها جميع أنواع المرطبات، والمشروبات الغازية، والخضروات ومشتقات الألبان.

كما أوقفت عمل شركات المشروبات الغازية داخل كردستان العراق غير المرخص لها، وكذلك معامل صنع بعض الأغذية ومحال بيع العصير الذي يُصنع يدويا ووزعت إرشادات على المواطنين للوقاية من هذا المرض.

هذه الإجراءات ولدت نوعا من القلق في الشارع الكردستاني مما اضطر وزير الصحة الدكتور جمال عبد الحميد إلى طمأنة المواطنين بأن ما يقومون به الآن عبارة عن إجراءات وقائية لأن المرض سريع الانتشار.

وحول إشاعات انتشرت عن تعمد دول الجوار إرسال بضاعة تحمل فيروس المرض إلى كردستان العراق أوضح عبد الحميد أن هذه الإشاعات لا صحة لها "لكن على الجهات المختصة اتخاذ جانب الحيطة من دخول الميكروب لا من منطلق الشك بإرساله عمدا لكن من منطلق سرعة انتشاره".

ولم تشهد كردستان العراق أي حالة كوليرا منذ عام 1999 لكن منظمة الصحة العالمية أبلغت الوزارة في أربيل باكتشاف حالات مرضية في إيران المجاورة التي طبقت أيضا الإجراءات الوقائية.

المصدر : الجزيرة