إنفلونزا الطيور بإندونيسيا لا يرفع درجة التحذير منه

السلطات الصحية تكافح للحيلولة دون تفشي إنفلونزا الطيور (الفرنسية)
قالت منظمة الصحة العالمية إن التحذير من تفشي إنفلونزا الطيور في إندونيسيا حيث توفي أربعة أشخاص بسبب المرض بينما يرقد عشرة آخرون تحت الملاحظة الطبية، لا يعني أن تفشي المرض ازداد سوءا.

وقالت المنظمة إن المراقبة المتزايدة من جانب الحكومة الإندونيسية يمكن أن تفسر زيادة الإصابات التي تم اكتشافها، مضيفة أنه لا دليل حتى الآن على زيادة خطر انتقال المرض بين البشر.

وذكرت الممثلة الخاصة العالمية لمنظمة الصحة بشأن المرض الدكتورة مارغريت تشان أنه من المعتاد مع زيادة المراقبة العثور على حالات أخرى. وأضافت أنه رغم انتشار المرض في إندونيسيا فإن تفشي الوباء ما زال عند المستوى الثالث في مقياس التحذير الذي يضم ستة مستويات.

من جانبه قال مسؤول صحي كبير اليوم الخميس إن أطباء إندونيسيين يراقبون عشرة مرضى يعانون من أعراض شبيهة بإنفلونزا الطيور، وسط مخاوف من تفشي الوباء القاتل في العاصمة جاكرتا.

وكانت طفلة إندونيسية توفيت أمس بعد إصابتها بأعراض المرض، ويجري الأطباء فحوصا للتأكد من وفاتها بسبب الإصابة بفيروس إتش5-أن1 المسبب لإنفلونزا الطيور.

وتأكد حتى الآن وفاة أربعة إندونيسيين بالفيروس منذ يوليو/تموز الماضي. وأودى المرض بحياة 64 في أربع دول آسيوية منذ أواخر 2003 وأصاب طيورا في روسيا وأوروبا.

وبموجب نظام التحذير فإن المستوى الأول يعني أنه لا يوجد تفش للمرض، ويعني المستوى الثاني تفشيه بين الطيور، والثالث بين الطيور والبشر، والرابع وجود انتقال بين تجمعات صغيرة من البشر. أما المستوى الخامس فيعني انتقالا بين تجمعات محلية كبيرة من البشر، في حين يعني السادس انتشارا وبائيا واسعا بين الآدميين في عدة دول.

المصدر : وكالات