إندونيسيا تؤكد رابع وفاة بشرية بإنفلونزا الطيور

مسؤولو صحة إندونيسيون يعاينون بطة تحسبا من إصابتها بإنفلونزا الطيور (الفرنسية)
قالت إندونيسيا إن الاختبارات أظهرت أن إنفلونزا الطيور قتلت المرأة التي توفيت الأسبوع الماضي في مستشفى بجاكرتا بعد إدخالها مصابة بالتهاب رئوي ومشكلات الجهاز التنفسي مماثلة لأعراض الإنفلونزا.
 
وقال المدير العام للوقاية من الأمراض في وزارة الصحة أي نيومان كاندوم "كانت الاختبارات إيجابية لفيروس إتش 5 إن 1" في إشارة إلى السلالة القاتلة لإنفلونزا الطيور.
 
وهذه رابع حالة وفاة بشرية في إندونيسيا بسبب فيروس أنفلونزا الطيور. يشار إلى أن سلالة "إتش 5 إن 1" قد تسببت في وفاة 63 شخصا في آسيا منذ أواخر عام 2003.

ودعا علماء أوروبيون بارزون وخبراء في الصحة وممثلو حكومات الاتحاد الأوروبي إلى تشكيل فريق عمل استعدادا لمواجهة وباء محتمل بإنفلونزا الطيور.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أطلق الأربعاء "الشراكة العالمية الجديدة لمكافحة إنفلونزا الطيور" في محاولة للحد من حجم انتشار المرض وتجنب تحوله إلى وباء.

ويشير مسؤولو صحة إلى أن وباء الإنفلونزا تأخر عن موعد ظهوره. وهم يخشون أن يتحول فيروس أنفلونزا الطيور الذي ظهر في آسيا ليصبح سلالة قاتلة ويضاهي أو يفوق وباء الأنفلونزا الإسبانية الذي ظهر عامي 1918 و1919 والذي قتل ما بين 20 و40 مليونا من البشر في أنحاء العالم.

المصدر : رويترز