الأجنة البشرية لا تشعر بالألم قبل الشهر السابع

أفاد تقرير طبي بأن الأجنة البشرية لا تشعر بالألم قبل الشهر السابع مما قد يثير جدلا حول تشريع مقترح للإجهاض في الولايات المتحدة.

واعتبرت كاتبة التقرير سوزان لي -بعد الإشارة إلى نتائج آلاف المقالات الطبية التي تناولت موضوع إحساس الأجنة بالألم والموضوعات الأخرى المشابهة- إن "الألم إحساس شخصي وخبرة عاطفية تتطلب حضور الوعي".

ويتكون الوعي عبر وصلات في الدماغ بين مهاد المخ وقشرته اللذين لا يبدآن في التكون قبل الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل وأحيانا ليس قبل الأسبوع الثلاثين حيث تبلغ فترة الحمل البشري 38 أسبوعا.

ولا يبدأ الإحساس بالألم قبل الشهر السابع لكن 1.4% من عمليات الإجهاض في الولايات المتحدة تجرى بدءا من الأسبوع 21 وما بعده.

وقالت لي إن التخدير يستخدم في بعض العمليات حيث يكون الجنين داخل الرحم لكنه لا يتم من أجل الجنين بل لإرخاء الرحم وتثبيت الجنين وتقليل الضغط إذا حدثت مضاعفات جراحية.

ونبه التقرير إلى أن الجرعة الكافية لتخدير الجنين تعرض الأم لإبطاء تنفسها بدرجة كبيرة والمخاطرة بصحتها حتى أثناء الإجهاض، وأكد على ضرورة تطوير أساليب التخدير للتغلب على إحساس الجنين بالألم.

وسيلزم القانون المقترح -الذي يدرسه الكونغرس الأميركي وبعض الولايات- الأطباء بإبلاغ الأمهات اللواتي يرغبن في الإجهاض بعد الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل بأن الجنين يشعر بالألم وأن يعرضوا تخديره.

المصدر : رويترز

المزيد من تشريعات
الأكثر قراءة