مجموعة مورك تواجه دعاوى بالجملة ضد عقار فايوكس

مورك قد تخسر بضعة ملايين مقابل مليارات كسبتها من عقار فايوكس (الفرنسية - أرشيف)
قالت مجموعة "مورك" لإنتاج العقاقير إنها تحضر للرد على دعاوى قضائية بعد أن كسبت أرملة رجل توفي نتيجة تناوله عقار "فايوكس" المضاد للالتهابات دعوى قضائية أمام محكمة في تكساس ألزمت فيه الشركة التي تنتج هذا العقار بدفع أكثر من 250 مليون دولار.
 
وأصدرت محكمة إنغلتون الفدرالية بجنوب هيوستن الجمعة حكما على مورك لبيعها عقارا ضارا واتهمتها بالإهمال، ولكن المجموعة استأنفت الحكم على الفور.
 
وأكد المدير القانوني لمورك كينيث فرايزر السبت في بيان أن التعويضات ستخفض إلى مليوني دولار حسب القانون في تكساس.
 
وهذه القضية التي استمرت ستة أسابيع هي الأولى ضمن مجموعة تزيد عن أربعة آلاف شكوى رفعت ضد مورك في أوروبا وكندا والبرازيل وإسرائيل وأستراليا منذ سحب عقار فايوكس من الأسواق في سبتمبر /أيلول2004 والذي كان يحقق أرباحا بقيمة 2.5 مليار دولار سنويا ويستخدمه نحو 20 مليون شخص في العالم.
 
سحب العقار
وبعد دراسة استمرت ثلاث سنوات قررت مورك سحب فايوكس من الأسواق العالمية باعتبار أنه يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل في القلب بعد تناوله فترة طويلة.
 
وأفادت دراسة أميركية أن فايوكس قد يكون تسبب في وفاة أكثر من 27785 شخصا منذ طرحه في الأسواق عام 1999.
 
ومن شأن الحكم الصادر في تكساس أن يشجع على رفع شكاوى جديدة ضد مورك.
 
وأعلن المحامي الأسترالي ريتشارد ميران السبت أنه يستعد لرفع شكوى باسم نحو مائة شخص أكدوا أنهم تعرضوا لمشاكل في القلب بسبب عقار فايوكس.
  
وأعلنت مورك عزمها على الرد على كل شكوى وخصصت 675 مليون دولار كنفقات قضائية.
 
وكانت أرملة روبرت أرنست وهو رجل كان في الـ59 من العمر قد رفعت دعوى ضد مورك أمام محكمة إنغلتون وفازت بها. وكان زوجها تناول عقار فايوكس ثمانية أشهرلآلام في مفاصل اليدين وتوفي فجأة في أيار/مايو 2001.
المصدر : الفرنسية