عـاجـل: بومبيو: الحكومة العراقية مسؤولة عن حماية سفارتنا ومنشآتنا العسكرية هناك وقد أخفقت في ذلك مرارا

الشركات الكينية متهمة بالتقاعس عن مكافحة الإيدز

أفادت دراسة حديثة بأن الشركات الكينية لا تتخذ إجراءات جادة لمكافحة فيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) رغم وعيها التام بتأثير المرض على عملها.

وقال تشارلز تشارلز موشين مدير شركة "برايس ووترهاوس كوبرز" في كينيا التي أجرت المسح إن جهود الشركات لمواجهة آثار الإيدز محدودة الأثر والمناقشات الجادة لم تصل بعد إلى مجالس إدارتها.

وأشار موشين إلى أن اهتمام من يجلسون على القمة يمثل مفتاح النجاح في التعامل مع فيروس المرض.

وأوضح أن الشركات بحاجة إلى بذل المزيد لزيادة الوعي بالمرض وإتباع سياسات لا تقوم على التمييز وتوفير المساعدة الطبية للعاملين وأسرهم والانخراط في جهود المجتمع.

وقال مسؤولون كبار في شركات كينية إنهم يجدون صعوبة في إقناع مجالس إدارات شركاتهم بإنفاق المزيد على مكافحة المرض، إذ إن هذه المجلس معنية في المقام الأول بالمشروعات التي تؤدي إلى نمو العمل.

ويرى خبراء أن فيروس HIV ومرض الإيدز يشكلان خطورة كبيرة على الشركات لأنهما يؤثران على صميم أعمالها من خلال تراجع المبيعات وارتفاع تكلفة العمالة وانخفاض الإنتاج وارتفاع معدلات الغياب وفقدان المهارات.

ووفقا لمسؤولين كينيين فإن حوالي مليونين من سكان البلاد البالغ عددهم 30 مليونا تقريبا مصابون بفيروس HIV وأكثر من 200 ألف كيني يتوفون جراء المرض سنويا.

المصدر : رويترز