زيادة الألياف تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب

قالت دراسة أجريت على فرنسيين بالغين إن اتباع نظام غذائي يحتوي على مصادر متنوعة من الألياف قد يساعد في الوقاية من العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.
 
واكتشفت الدراسة التي شملت نحو ستة آلاف رجل وامرأة أنه كلما زادت كمية الألياف التي يحصل عليها المرء، نقص خطر الإصابة بزيادة الوزن أو ارتفاع ضغط الدم أو الكولسترول.
 
كما اكتشف الباحثون أن الألياف يختلف تأثيرها باختلاف مصدرها، فالألياف المستمدة من الحبوب على سبيل المثال تؤدي إلى انخفاض كتلة الجسم وضغط الدم ومعدلات نوع من البروتينات في الدم له صلة بزيادة احتمالات الإصابة بأمراض القلب.
 
واكتشفوا وجود صلة بين زيادة ألياف الفاكهة وبين انخفاض ضغط الدم وقلة الدهون في البطن، بينما يبدو أن ألياف الخضراوات تقلل خطر الإصابة ببدانة البطن وتخفض مستويات السكر في الدم.
 
ويقول قائد  فريق البحث دينس لايرون الباحث بالمعهد الصحي الوطني الفرنسي (أنسرم) إن هذه الاكتشافات تشير إلى أهمية الحصول على الألياف من مصادر متعددة.
 
وتوضح الاكتشافات أيضا أن البالغين سيتمتعون بصحة أفضل إذا حصلوا على جرعة أكبر من الألياف عن الجرعة التي يوصى بها وقدرها 25غ في اليوم.
 
وأوضحت الدراسة الصلة بين كل زيادة قدرها خمسة غرامات عن هذه الجرعة وبين انخفاض كبير في خطر زيادة الوزن أو الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو زيادة الكولسترول في الدم.
 
ونشرت الدراسة في الدورية الأميركية لعلم التغذية ونتائجها مستقاة من معلومات بشأن أنماط غذائية لـ5961 شخصا تتراوح أعمارهم بين 35 و60 عاما. وتم تقسيم الرجال والنساء إلى خمس مجموعات حسب مقدار ما يحصلون عليه من ألياف.
المصدر : رويترز