نيجيريا توفر العقاقير المضادة للإيدز لمواطنيها مجانا

قالت نيجيريا إنها ستوفر عقاقير مجانية لمرضى الإيدز الذين يربو عددهم على 3.5 ملايين في البلاد ابتداء من مطلع عام 2006.

وقالت لجنة الحركة الوطنية -وهي وكالة تابعة للحكومة- إن المواطنين الذين كانوا يدفعون ألف نيرا (8 دولارات) في الشهر للحصول على عقاقير مضادة للإيدز ومدعومة من الحكومة لن يتعين عليهم بعد الآن دفع هذا المبلغ.

ويأتي تمويل العقاقير المجانية من فائض أموال للحكومة وافق عليه الرئيس أولوسيغون أوباسانجو بالإضافة إلى مساهمات مانحين بارزين منهم البنك الدولي والصندوق الدولي لمحاربة الإيدز والسل والملاريا والحكومة الأميركية.

وتسعى نيجيريا لحصول 250 ألفا من مواطنيها على العقاقير بحلول نهاية العام المقبل عبر تشجيع المزيد من الأشخاص على التقدم للحصول على العلاج.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود المختصة في شؤون الإغاثة إن إعلان توفير العقاقير المجانية هو "خطوة في الاتجاه الصحيح ولكنها خطوة لا تتقدم بما يكفي إلى الأمام".

وقال رئيس بعثة المنظمة في نيجيريا فرانسوا جيدي إن الرعاية الطبية لضحايا الفيروس لا تتضمن العقاقير المضادة فقط.

ويرأس جيدي البعثة التي تتبع الفرع الهولندي من المنظمة والذي يدير مستشفى لمرض الإيدز والفيروس المسبب له في لاغوس.

وقال إن المرضى يجب أن يعالجوا من الإصابات المتكررة بالعدوى وأن يمروا بسلسلة من الفحوص الطبية شهريا للتأكد من الحصول على العقاقير الصحيحة.

وتعتبر نيجيريا التي يبلغ تعداد سكانها 140 مليون نسمة -يعيش ثلثهم بمعدل دخل أقل من دولار واحد في اليوم- ثالث دولة في العالم بعد الهند وجنوب أفريقيا في عدد المرضى بالإيدز أو المصابين بفيروس (إتش.آي.في) المسبب له.

وفي الوقت الحالي يوجد نحو 40 ألفا فقط من المصابين بالإيدز في البلاد يتعاطون العقاقير المضادة المدعومة من الحكومة.

المصدر : رويترز