إنقاص الوزن يحسن الحياة الجنسية للمرأة

أفادت دراسة طبية حديثة بأن إنقاص الوزن لدى النساء البدينات يحسن علاقتهن العاطفية الحميمة، إذ أنه يقلل من الشكاوى من الشعور بعدم الجاذبية الجنسية ويزيد من الرغبة الجنسية.

وبينت الدراسة التي أجراها باحثون من قسم الصحة السلوكية في مركز ديوك للأغذية واللياقة في ولاية نورث كارولينا الأميركية على 161 امرأة بدينة اشتركن في برنامج إجباري لتخفيض الوزن، أن ثلثي الشكاوى لها علاقة بالحياة الجنسية.

وفي العام الأول انخفضت نسبة النساء اللواتي يشتكين من قلة الرغبة الجنسية 15% من 36 في بداية الدراسة، بينما انخفضت نسبة اللاتي كن يشعرن بعدم الجاذبية الجنسية إلى 26 من 68%.

واستمر برنامج مينيسوتا لتخفيض الوزن عامين إلا أن مسؤولي الصحة قالوا إنه من الطبيعي أن تحدث غالبية انخفاض الوزن في العام الأول.

وذكر فريق البحث أنه اكتشف نتائج مماثلة في مسح لستة وعشرين رجلا بدينا اشتركوا في نفس البرنامج، إلا أنهم حذروا من أن قلة عدد الرجال المشاركين في البرنامج يجعل من الصعب التوصل إلى نتائج.

ورأى الفريق أنه إذا شعر الناس بالفائدة من فقد الوزن وبذل الجهود لتحسين الصحة فقد يدفعهم ذلك للاستمرار في أسلوب حياة صحي.

ويقول مسؤولو صحة إن نسبة البدانة في الولايات المتحدة زادت بصورة كبيرة في العشرين عاما الماضية. ويصنف 64% من البالغين في الولايات المتحدة على أنهم بدناء أو زائدو الوزن.



المصدر : رويترز