عـاجـل: حاكم ولاية نيويورك لـ سي أن أن: لا أعتقد أنه من القانوني وضع ولايات قيد الحجر من قبل الرئيس

نموذج كندي لأدوية مخفضة لفقراء الإيدز

فقراء أفريقيا هم الأكثر حاجة لأدوية الإيدز (الفرنسية-أرشيف)
شجع البنك الدولي كندا على ترويج تعديلاتها القانونية التي تسهل بيع أدوية منخفضة السعر لمرضى نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) في البلدان الفقيرة.

وأبرز الدول المعنية بأن تحذو حذو كندا هي بريطانيا وألمانيا وهولندا.

وقالت وزيرة التعاون الدولي الكندية إيلين كارول بعد اجتماعها في واشنطن مع رئيس البرنامج العالمي للإيدز التابع للبنك الدولي وممثل أميركا اللاتينية "كانا مشجعين جدا لقيام كندا بالترويج لهذا.. وطلبا مني أن آخذ زمام المبادرة في عشاء عمل الليلة لشرح التعديلات".

ومن المقرر أن تتولى كندا الإشراف على برنامج الأمم المتحدة لمرض الإيدز في يونيو/ حزيران القادم.

وعرضت أوتاوا الثلاثاء الماضي تعديلات تشريعية لتسهيل الأمر على شركات تصنع أدوية بلا علامة تجارية مسجلة لتبيع أدوية منخفضة السعر لعلاج مرض الإيدز للبلدان الفقيرة.

ولم يتم التصديق بعد على التعديلات الكندية المقترحة التي ستضاف إلى تشريع رائد يقصد به حصول الناس في الدول الأقل نموا على الأدوية، ولكن دون خفض سعر هذه الأدوية في أسواق الدول الأغنى.

وبموجب هذه التعديلات فإن شركات الدواء صاحبة امتياز أدوية الإيدز لن تكون قادرة على التدخل للسيطرة على العقود التي توقعها الشركات التي لم تحصل على امتياز إنتاج هذه الأدوية مع الدول الفقيرة لتحصل هذه الدول على صور من هذه الأدوية منخفضة الكلفة. ومن شأن التعديلات أيضا أن تخفض رسوم حقوق الملكية التي يتعين دفعها.

المصدر : رويترز