نتائج مخبرية واعدة للقاح تجريبي ثان لسارس

Virus infected cells are inspected under a microscope disclosed by a hospital in Hong Kong during a news conference in this March 27, 2003 file photo. Hong Kong's government said on April 21, 2003 the SARS virus had killed six more people in the city and infected 22 more people. The latest figures bring the local death toll from Severe Acute Respiratory Syndrome to 94 and a total of 1,402 cases, a government statement said. NO ARCHIVES NO SALES REUTERS/Handout/Files


أعطى لقاح تجريبي للوقاية من مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) نتائج واعدة لدى تجربته على فئران المختبر، حسبما أكدت دراسة أميركية نشرتها مجلة الأكاديمية العلمية الأميركية على الإنترنت.

واللقاح التجريبي مركب من فيروس غير معد يحتوي على مورثات مأخوذة من بروتين موجود في غلاف فيروس سارس، ويؤدي إعطاؤه إلى دفع الجسم نحو إنتاج أجسام مضادة لمحاربة المرض.

ويعتبر هذا اللقاح هو الثاني الذي يعده علماء من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في بتيسدا بعدما أعلنوا نهاية مارس/ آذار الماضي عن تحقيق نتائج جيدة على لقاح آخر.

وقال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتسي "بات لدينا لقاحان تجريبيان تم تركيبهما بطريقتين مختلفتين وأعطيا نتائج جيدة في محاربة سارس لدى الفئران".

وأضاف أن اتباع طرق صارمة لتركيب اللقاحات أتاح تحقيق تقدم كبير في الأبحاث على مرض كان لا يزال مجهولا قبل سنة تقريبا.

وتسبب سارس في وفاة نحو 800 شخص وإصابة أكثر من ثمانية آلاف في العالم السنة الماضية حيث تركزت معظم الإصابات في كندا وآسيا.

المصدر : الفرنسية