منتصف النهار موعد شائع للولادة والإنجاب

أظهر بحث طبي جديد نشر في الولايات المتحدة الأميركية مؤخرا أن فترات ما بعد الظهر في فصل الخريف هي الموعد الأكثر شيوعا للولادة وإنجاب الأطفال.

فقد وجد الأطباء في جامعة تكساس بعد تحليل مواعيد الولادة لمدة عام واحد بمستشفى باركلاند بدالاس أن الفترات ما بين الساعة الواحدة والثانية بعد الظهر هي من أكثر المواعيد التي تحصل فيها حالات المخاض والولادة، وأن فصل الخريف هو أكثر فصول السنة التي يكثر فيها إنجاب الأطفال.

ولاحظ هؤلاء الأطباء أن حالات الولادة كانت أقل في أوقات الصباح وخصوصا بين الساعة العاشرة وفترة الظهيرة. وتركزت معظم الولادات بين شهري سبتمبر/ أيلول ونوفمبر/ تشرين الثاني، بينما كانت الأقل في فصل الشتاء خلال شهري ديسمبر/ كانون الأول وفبراير/ شباط.

ونبه الباحثون إلى أن عمر الأم لم يشكل فرقا فيما يتعلق بموعد الولادة، ولم تتضح بعد العوامل التي تؤثر على هذا الموعد ولكن يعتقد أن هرمونات الأم والطفل تلعب دورا في ذلك.

وكانت دراسات أخرى قد بينت وجود أنماط فصلية معينة للولادة ترتبط بالطقس. ففي شمال أوروبا مثلا تزداد الولادات في فصل الربيع لتصل إلى أعلى ما يمكن، في حين تقل في أشهر الخريف والشتاء.

وقال العلماء في مجلة النسائية والتوليد إن انخفاض عدد المواليد في فصل الربيع يدل على قلة تعرض النساء للحمل في أشهر الصيف. كما أن الطقس الحار والدافئ يؤثر على نوعية الحيوانات المنوية وهو ما قد يؤثر بدوره على وقت الحمل وموعد الولادة، حيث تبين أن نوعية النطف تنخفض وتسوء في فصل الصيف لذا تنخفض معدلات الخصوبة في أكثر أشهر السنة حرارة.

المصدر : الجزيرة + قدس برس