لقاح جديد للجدري دون أعراض جانبية

الجيش الأميركي طعم جنوده ضد الجدري (أرشيف- رويترز)
توصل باحثون أميركيون إلى إنتاج لقاح جديد ضد الجدري لا يؤدي إلى أعراض جانبية خطيرة مثل المصل المستخدم حاليا. وتأتي تجربة هذا المصل في إطار مجهود مسؤولي الصحة بالولايات المتحدة للتوصل إلى مصل جديد يمكن استخدامه لتحصين ملايين الأميركيين تحسبا للتعرض لهجوم بيولوجي بفيروس.

وقال الباحثون إن اللقاح وفر حماية لقردة ضد فيروس له علاقة بالجدري ونتجت عنه استجابة مناعية قوية. وأثبتت دراسة سابقة أن اللقاح المسمى اللقاح المعدل لفيروس إنكارا يعتبر آمنا للبشر.

واختبر الفريق اللقاح الجديد على فئران ذات مناعة ضعيفة. وذكر في موقع لأعمال الأكاديمية القومية للعلوم على الإنترنت أن الفئران ظلت تتمتع بصحة جيدة حتى بعد إعطائها جرعة تقدر بألف مثل الجرعة المعتادة.

واعتبر أنطوني فوشي مدير المعهد القومي للحساسية والأمراض المعدية أن الأمر بالتأكيد لا يتعلق فقط بتحصين العاملين في مجال الصحة الذين لديهم فرصة أكبر لتحسين وضعهم وإنما يتعلق بآخرين إذا حدث هجوم بالجدري.

وقال فوشي إن من بين هؤلاء مرضى السرطان والحوامل والمرضعات والأطفال الذين يحملون الفيروس المسبب لمرض الإيدز. ويستخدم اللقاح الحالي فيروسا حيا يسمى جدري البقر, ويسبب هذا اللقاح آثارا جانبية حادة وربما يؤدي لموت بعض الأشخاص.

المصدر : رويترز