دراسة: العلاج بالأعشاب يهدد البيئة

الاستخدامات التجارية المتزايدة للأعشاب الطبية تهددها بالانقراض (أرشيف)
أوضحت دراسة أن الطلب العالمي على الأعشاب الطبية يهدد النباتات الطبيعية ويعرض نحو خمس فصائل النباتات الطبية في العالم للانقراض.

وحذرت الدراسة التي ستصدر في وقت لاحق من هذا العام أن ما بين أربعة آلاف وعشرة آلاف نبتة معرضة للخطر جراء الطلب المتزايد عليها الأمر الذي يهدد باختفائها.

ونقلت مجلة نيو ساينتست عن مارتين هاربر معد الدراسة قوله إنه مع نمو الطلب والاستخدامات التجارية بسرعة يصبح مستقبل النباتات الطبيعية التي خدمت الإنسانية على مدى عقود أكثر غموضا مما كان عليه في أي وقت مضى.

وألقي هاربر باللوم على صناعة الأعشاب الطبية لعدم سعيها لضمان استمرارية الموارد، مضيفا أن الوقت قد حان لكي توحد الصناعة جهودها مع منظمات حماية البيئة لضمان مستقبل مستمر للأعشاب الطبية.

ومن بين النباتات المهددة شجرة تيتو لاخا الموجودة في جنوب الهند وسريلانكا والتي تستخدم في أدوية مضادة للسرطان، وجزر سو- ورت الهندي الذي يستخدم في علاج الاضطرابات الجلدية، ونبتة صينية تستخدم في علاج إصابات الجهاز التنفسي.

يذكر أن سوق العلاج بالأعشاب الطبية اتسع بمعدل 10% سنويا خلال العقد الماضي في أميركا الشمالية وأوروبا ويقدر حجمه الآن بنحو 20 مليار دولار على الأقل.

المصدر : رويترز