أميركا تعدم 450 عجلا لها صلة بحالة جنون بقر

F_A man walks through a cow-feeding area on the quarantined Sunny Dene Ranch in Mabton, Washington, 29 December 2003. A Holstein infected with mad cow disease was born four months before the United States and Canada began banning from use in cattle feed brain and spinal cord tissue that is the primary means by which the ailment is transmitted, Agriculture Department officials said 29 December 2003. AFP PHOTO / Robyn BECK

أعلنت وزارة الزراعة الأميركية أمس أنها انتهت من ذبح نحو 450 عجلا في ولاية واشنطن لها صلة ببقرة حلوب أصيبت بمرض جنون البقر.

وقال جيم روجرز المتحدث باسم إدارة التفتيش في صحة الحيوان والنبات التابعة للوزارة إن جثث هذه العجول سترسل إلى مستودع نفايات لدفنها.

وأوضح أنه من غير المرجح أن تكون البقرة المصابة نقلت المرض الذي يدمر المخ إلى ذريتها. لكنه أشار إلى أنه حتى وإن انتقل المرض فإن جنون البقر لا يمكن أن يكتشف في العجل حتى يبلغ عمره 30 شهرا على الأقل.

وأعدمت كل العجول في القطيع بعدما قال مسؤولو وزارة الزراعة الأميركية إنهم غير قادرين على تحديد ذرية البقرة المصابة على وجه الدقة. واستأجرت وزارة الزراعة الأميركية مذبحا في واشنطن يعمل حاليا لغرض واحد فقط هو التخلص من العجول التي يشتبه في إصابتها.

كما أشار المسؤول الأميركي إلى أن إجراءات احترازية على أعلى مستوى ستتخذ لتطهير المذبح. ولم تكشف وزارة الزراعة مكان المذبح أو مستودع النفايات لأسباب تتعلق بالحفاظ على السرية. ورغم التخلص من هذا القطيع ما زالت هناك أربعة آلاف رأس من الماشية تخضع للحجر الصحي في الولايات المتحدة.

في سياق متصل أكدت تحاليل الحمض الريبي النووي (دي إن إيه) التي نشرت السلطات الزراعية في الولايات المتحدة وكندا نتائجها أن أول بقرة مصابة بمرض جنون البقر في الولايات المتحدة كانت مستوردة من مزرعة كندية.

وتم استيراد هذه البقرة إلى الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول عام 2001 مع نحو 80 من رؤوس الماشية لم تعد اليوم موجودة. وكانت أول حالة لمرض جنون البقر سجلت مطلع ديسمبر/ كانون الأول في ولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة المتاخمة لكندا.

المصدر : وكالات

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة