أميركا أنفقت 75 مليار دولار لعلاج السمنة العام الماضي


كشفت دراسة حديثة أن تكلفة علاج مشاكل صحية مرتبطة بالسمنة التي انتشرت كالوباء في المجتمع الأميركي وصلت إلى 75 مليار دولار العام الماضي، وأن دافعي الضرائب يدفعون نحو نصف هذا المبلغ.

وتعني الدراسة أن الأميركيين ينفقون على الخدمات الصحية المرتبطة بمشاكل السمنة مثل ما ينفقونه على الأمراض التي يسببها التدخين، ويقول فنكلشتاين قائد الدراسة والخبير الاقتصادي في مركز بحوث في كارولاينا إن 75 مليار دولار تساوي 5.7% من الإنفاق الصحي السنوي.

وقد نشرت الدراسة التي أعدها مركز بحوث "آر.تي.أي" في كارولاينا بالاشتراك مع مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، في نفس اليوم الذي تمكنت فيه الولايات المتحدة من إحباط خطة لمكافحة السمنة على مستوى العالم.

وقد دعت الولايات المتحدة تحت ضغط من قطاع صناعة الأغذية القوي إلى إجراء المزيد من الدراسات على خطة كميات السكر والملح والأحماض الدهنية التي تسبب تجلط الشرايين.

يذكر أن نسبة السمنة تضاعفت لدى الأميركيين الذين يعانون من السمنة التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وبعض أمراض السرطان والتهاب المفاصل، منذ عام 1980. وطبقا لإحصاءات الحكومة الأميركية عانى نحو 39 مليون أميركي من السمنة عام 2000.

المصدر : رويترز

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة